لماذا فقد برجك الإهتمام بشريكك؟

البشر تقع في الحب كل يوم، وغالباً ما تظن بأن الحب هذا سيستمر الى الأبد. ولكن في المقابل البشر تتوقف عن حب الآخر وتفقد الإهتمام به.

فقدان الإهتمام بالشريك بطبيعة الحال يتم على مراحل وهو يحتاج الى الوقت ولكن هناك لحظة واحدة معينة يدرك فيها الشخص بأنه لم يعد يملك الحد الأدنى من الإهتمام بالشريك وبأن مشاعر الحب تجاهه قد إختفت.

بطبيعة الحال ورغم أن هناك عوامل عديدة قد تؤدي الى فقدان الإهتمام بالشريك والتوقف عن حبه ولكن من الصعوبة بمكان تحديد سبباً بعينه كان هو السبب الفعلي لأنه عادة الأسباب مجتمعة تؤدي الى موت الحب وغالباً ما تكون مترابطة ويصعب الفصل بينها لان بعضها يؤدي الى الآخر.

بطبيعة الحال القرار هنا هو بيد الشخص، فهو يمكنه أن يقرر بأنه يريد المضي قدماً في علاقة لم يعد للحب فيها وجود على الأقل من جهته أو يقرر بأنه حان الوقت للرحيل والمضي قدماً والبحث عن علاقة أخرى مشبعة عاطفياً.

الأبراج يمكنها المساعدة في تحديد الأسباب التي قد تجعل أي برج من الأبراج يفقد الإهتمام بالشريك وبالتالي يتوقف عن حبه.

الحمل -21 مارس/آذار – 19 أبريل /نيسان

الحمل يفقد الإهتمام بالشريك حين يصل الى مرحلة يشعر فيها بالراحة التامة معه. وخلافاً لكل الأبراج التي تعتبر الوصول الى هذه المرحلة نعمة، فإن الحمل يعتبر الوصول الى هذه المرحلة هو بداية مشاعر الملل. البرج هذا يحتاج الى الحركة والسرعة والمنافسة بشكل دائم في كل شيء في حياته ومن ضمنها العلاقات ولكن حين تصل العلاقة الى مرحلة الراحة والإسترخاء فهذا يعني تحولها الى كل ما لا يحبذه الحمل. وعليه هنا تبدأ مرحلة الإنغلاق على الذات والإبتعاد التدريجي عن الشريك عاطفياً وصولاً الى مرحلة موت الحب وفقدان الاهتمام الكلي بالشريك.

الثور 20 أبريل/ نيسان – 20 مايو/ أيار

الثور من الأبراج المتملكة والمخلصة والتي تكرس نفسها من أجل العلاقة في الوقت عينه. وبالتالي فإن الثور يفقد الإهتمام بالشريك حين يشعر بأن الإهتمام و الإخلاص الذين يقوم بتقديمهما للشريك لا يتم مقابلتهما بالمثل. في المقابل الثور قد يفقد الإهتمام بالشريك في العلاقة الزوجية في حال أصبحت العلاقة الحميمة فاترة جداً أو غير موجودة. مع الثور الأمر غير حاسم كما هي حال الحمل وذلك لأنه في حال بادر الثور وتحدث عما يدور في خلده وعما يقلقه فعلى الارجح المشاكل سيتم حلها.

الجوزاء 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

الجوزاء من الأبراج التي لا يمكنها الثبات على أي أمر أو قرار. وعليه فانه حين يدخل العلاقة يكون في حالة من عدم اليقين أصلاً، وفي حال شعر بالخوف من فقدان الآخر أو إختبر مشاعر إنعدام الآمان أو شعر بان الشريك لا يريده أو يرغب به فهو سينغلق على نفسه ويبدأ بالإبتعاد. عندما يصل الجوزاء الى هذه المرحلة فهو سيستخدم حياته الإجتماعية النشطة كعذر للإبتعاد وبشكل كلي عن الشريك.

السرطان 22 يونيو/ حزيران – 22 يوليو/ تموز

السرطان برج عاطفي للغاية وعليه ردات فعله غالباً ما يكون مبالغ بها حول كل شيء.. وأول ما يقوم به السرطان حين يشعر بأن هناك خطب ما هو الإنغلاق على ذاته.. في الواقع البرج هذا مشهور بقدرته على الإنغلاق على الذات بشكل فوري وسريع. السرطان أيضاً برج مزاجي ومتشائم ما يعني أنه يشعر وبشكل دائم بإنعدام الآمان حول العلاقة ومسار تقدمها. المشكلة الأساسية هي أنه يصعب كثيراً جعل السرطان يشعر بالإطمئنان في العلاقة وذلك لانه وبشكل دائم يعاني من مشاعر التشكيك بالذات وعليه هناك شعور دائم بانه لا يمكنه أن يستثمر وبشكل كلي في علاقة يظن بان نهايتها ستكون قلبه المحطم.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب

الأسد برج عملي للغاية وهو يملك القدرة على حل المشاكل. ولكن حين يتعلق الأمر بالعلاقات فهو يجد صعوبة بالغة في إنهاء العلاقة والمضي قدماً .. أي أن الاسد من الأبراج التي تستمر في العلاقة رغم فقدان الإهتمام بالشريك وموت الحب. هو من الأبراج التي تلتزم بالعلاقة وعليه المشاكل التي تفرض نفسها يتعامل مع كتحدٍ يحتاج الى حل ولكن المعضلة هي أنه في حال لم يتمكن الأسد من العثور على حلول لها ما يعني أنه سيبقى في علاقة يشعر فيها بالتعاسة.

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

في حال قام برج العذراء بفقدان الإهتمام بالشريك وبالإنغلاق على ذته فإن ذلك مرده الى أن البرج هذا يركز على التفاصيل أكثر مما يجب. فكما هو معروف عن هذا البرج هو أنه يركز كثيراً على التفاصيل ودائما يجد العيوب في الآخرين وبالتالي حين ينغلق على ذاته فهو سيكون قد وصل الى مرحلة لم يعد فيها يرى الصورة كاملة بل كل ما يراه هو التفاصيل التي بطبيعة الحال لا تعجبه. عند الوصول الى هذه المرحلة سيكون العذراء قد بات يملك لائحة لا نهاية لها من الأمور التي يكرهها بالشريك وعليه لم يعد هناك أي مجال لاي نوع من مشاعر الود والحب بل كل ما يشعر به هو مشاعر النفور. .

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

الميزان من الأبراج التي تفقد الإهتمام بالشريك عندما تبدأ بإختبار مشاعر إنعدام الآمان في العلاقة. الميزان يصل الى هذه المرحلة حين يشعر بانه لا يتم معاملته كما يجب أو بشكل عادل أو أن الشريك يظلمه بأي شكل من الأشكال.

وبطبيعة الحال بما أن الميزان من الابراج التي تكره المواجهة وعليه لن يقوم على الإطلاق بالحديث عما يزعجه فإن المشاعر هذه ستتراكم حتى تصل الى مرحلة تبدأ فيها بقتل الحب و أي إهتمام بالشريك. ولكن ورغم هذه المشاعر الميزان لن ينسحب بشكل فوري من العلاقة بل سيستمر حتى تصل الامور الى مرحلة الإنهيار الكلي.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب ليس من الابراج التي تهرب من المواجهة أو التي تتجنب التعامل مع المشاكل في العلاقات وعليه حين يبدأ بالإنغلاق على ذاته فهذا يعني أن خللاً ما أساسي قد وقع . المشكلة مع العقرب هو أنه هناك عشرات الاسباب التي تجعله يفقد الاهتمام بالشريك ولكن أهمها حين يشعر بأنه لم يعد بإمكانه الوثوق بالشريك لسبب أو لآخر. العقرب و حين يصل الى تلك المرحلة فإن ذلك يعني انه وصل الى مرحلة التخطيط للانتقام لانه كما هو معروف من الابراج التي تملك نزعة إنتقامية والتي لا يمكنها ان تترك تنتهي بشكل طبيعي بل هناك حاجة ماسة للإنتقام.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول

القوس من الأبراج التي تملك مجموعة من المعايير المثالية غير الواقعية وهذه المعايير تجعله يتوقع اموراً غير منطقية أو واقعية من العلاقات. القوس سيفقد الإهتمام وسينغلق على ذاته حين يشعر بانه يحتاج الى ما هو أفضل مما يملكه حالياً. أصلاً القوس من الابراج التي يصعب عليها كثيراً الإستقرار في أي علاقة كانت وعليه أي خلل مهما كان بسيطاً سيجعله يقرر الرحيل وبشكل فوري عن العلاقة. القوس يسهل عليه الرحيل وبشكل فوري من دون تردد من أي علاقة مهما كان، حب أو زواج مهما مضى على هذه العلاقة.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول – 19 يناير/ كانون الثاني

الجدي يملك حساً عالياً من المسؤولية كما أنه يمكنه ان يضبط نفسه بشكل كبير ولكنه في الوقت عينه يتعامل بتعالٍ مع الشريك كما انه لا يملك القدرة على المسامحة. حين يبدأ الجدي بفقدان الاهتمام بالشريك فهذا يعني أنه ما زال يتمسك بأمر ما حدث في مرحلة ما في العلاقة. البرج هذا ورغم أنه من أكثر الأبراج إخلاصاً ولكنه أيضاً من أكثر الأبراج التي تحمل الأحقاد وعليه هو لا يمكنه أن ينسى أو يسامح وبالتالي هذا الحقد يقف عائقاً أمام رغبته في المحاربة من أجل إستمرارية العلاقة.. والمعضلة هي أن الحقد وبشكل دائم ينتصر على رغبة الجدي في المحاربة من أجل العلاقة.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني – 18 فبراير / شباط

الدلو من الأبراج التي تفقد الإهتمام بالشريك وتبدأ بالإنغلاق على ذاتها من دون أن تعرف أنها تقوم بذلك. البرج هذا في العلاقة يبحث عن المنطق والمعرفة عوض الرومانسية وعليه هو سيكون منشغل بالبحث عن هذه الأمور وغارق فيها لدرجة أنه لن يدرك بانه لم يعد يكن مشاعر الحب للشريك. وبما أنه من الأبراج المنفصلة عاطفياً أصلاً والتي لا تتحدث عن مشاعرها فإن الشريك أيضاً لن يملك اي فكرة بأن الدلو فقد الاهتمام وذلك لان البرج هذا أصلاً لم يكن يتحدث عن مشاعره. الدلو يفقد الإهتمام بالشريك حين لا يحصل على الوضوح والصدق الذي يحتاج اليه في العلاقة أو حين يجد نفسه في علاقة غير مشبعة فكرياً وعليه هو سيعتبر بان العلاقة برمتها خيبة أمل.

الحوت 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

الحوت ينسحب من العلاقة وذلك لانه يخاف من فقدان السيطرة على بعض جوانب العلاقة. مشاعر الحوت حقيقة جداً وصادقة وبشكلها الخام وعليه هي يمكنها أن تكون أكثر من قدرته على التعامل معها. وبما أنه برج حساس للغاية ويكره الظلم وإلحاق الأذى بالاخرين فهو على الأرجح سيستمر بالعلاقة رغم أنه لم يعد يكن مشاعر الحب للشريك. ولكن لانه لا يريد أن يجرح مشاعر الشريك فهو سيستمر في علاقة لم يعد يملك الحد الادنى من الاهتمام للإستمرار بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.