بينها الحمل والميزان.. تعرفي على أكثر الأبراج تقلبا في المزاج!

مع ضغوطات الحياة ومختلف المواقف التي نمر بها، كثيرًا ما نقع في فخ تقلب المزاج وانتقال الحالة المزاجية من الهدوء إلى الغضب والتوتر وغيرها، ولكن في بعض الأحيان قد يزيد الأمر عن حده ويصبح مشكلة بالنسبة للعديد من الأشخاص، وخاصة أصحاب بعض الأبراج.

فمن الحمل إلى الميزان، ستتعرفين من خلال مجلة “يورتانغو” على أكثر الأبراج تقلبًا في المزاج:

الجوزاء

دائمًا ما يكون برج الجوزاء على وشك البكاء؛ لأنه في معظم الأوقات إن لم يكن جميعها، هناك ما يزعجه، فينفس عن غضبه وانزعاجه على الآخرين بشكل غامض دون الإفصاح عما يزعجه صراحة.

العذراء

يشكل برج العذراء مستوى مختلفًا من السلوك العدواني، حيث يستغل تقلب مزاجه للتلاعب بمن حوله من خلال العبوس والتنفيس عن غضبه على الآخرين، والسماح للجميع بمعرفة أنه منزعج، كما أنه يجعل الآخرين يعتقدون أنهم مسؤولون عن سعادته، وعليهم تنفيذ طلباته، وإلا عليهم تحمل العواقب.

الحمل

يميل الحمل إلى المبالغة في كل شيء، سواء أكان الأمر جيدًا أو سيئًا؛ ما يجعله أحد أكثر الأبراج تقلبًا في المزاج، وعلى الرغم من أنه عادة ما يندم على أقواله أو أفعاله أثناء تقلب مزاجه وعدم اتزانه، إلا أن ذلك لا يمنعه من تكرار الأمر مرات ومرات.

الجدي

محترف في تقلب المزاج، ولأنه غالبًا ما يكون ذا سلطة أو صاحب منصب، يتعين على من حوله التعامل مع تقلباته المزاجية باستمرار، حتى أنه يستخدم ذلك لاستغلال الآخرين الذين دائمًا ما يتملقون إليه من أجل تجنب غضبه.

الميزان

للأسف، الميزان برج معتاد على الكذب، وعلى الرغم من أنه دائمًا ما يحاول إقناع الآخرين بأنه متوازن ويسهل التعامل معه، إلا أن تقلب مزاجه يكشف وجهه الحقيقي، حيث يكون أول شخص مستعدًا لإيذاء الآخرين.

الثور

يدرك الثور جيدًا أن حالته وتقلباته المزاجية تؤثر على من حوله، ولكنه لا يكترث لذلك على الإطلاق، فهو ينساق وراء عواطفه وهي التي تتحكم فيه؛ ما يجعله مزاجيًا وغير عقلاني في بعض الأحيان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.