مشكلةُ هذه الأبراج الغرق في الأفكار السّلبيّة والكئيبة.. أبرزها العذراء!

يمرّ الكثير من الأشخاص، في وقت يسيطر عليهم الكآبة والحزن، فيجلسون في أجواء من الأفكار السلبية، ويعتقدون بأنّ الآخرين أصبحوا لا يفهمون عليهم، ولكنّ هناك أيضًا، بعض الأبراج التي تعتمد التهجّم والكآبة، كأسلوب حياة.

برج العذراء (23 أغسطس -22 سبتمبر)

يتميّز برج العذراء بالبراعة في التّفكير التحليليّ، والذكاء، والانتباه للتفاصيل، وهذا ما يؤدّي إلى انغماسه في التفاصيل السلبية في كثير من الأحيان، فهو ليس لديه البراعة في تجاوز الأمور، والمضي قدمًا.

برج الثور (20 أبريل -20 مايو)

يميل برج الثور إلى التفكير في الأمور مليًا، ولكن سريعًا ما يتحوّل إلى هوس بالسلبيات، يستنزف طاقته، ويدفعه للتهجّم، والاكتئاب بسرعة.

برج العقرب (23 أكتوبر -21 نوفمبر)

سريع الاستياء وتدفعه طبيعته الكئيبة للانغماس في الأفكار السلبية، وتصوّر خيانة الآخرين له، والتركيز على أخطائه، وأخطاء الآخرين، حتى يكتئب.

برج الجدي (22 ديسمبر -19 يناير)

ينهمك أبناء برج الجدي في التركيز على خطأ ما، يعتقدون أنّهم ارتكبوه، وهذا يمكن أنْ يضعف قدرتهم الطبيعية على حلّ المشكلات.

برج الجوزاء (21 مايو -20 يونيو)

يفرط أبناء برج الجوزاء في التفكير في كلّ شيء، وخاصّة السلبيات، ما يؤدي إلى تشتّت أفكارهم، وليستعيدوا تركيزهم عليهم تشتيت أنفسهم بشيء آخر، وذلك يرجع لطبيعة الجوزاء المُحيّرة للجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.