أبراج تحتفل بعزوبيتها في يوم الحب.. لأنها تعشق حريتها

الكل يشفق على النساء العازبات في يوم عيد الحب.. والكل يحاول تطيب خاطرهن لانهم يمضين عيد حب جديد بمفردهن.. والكل يستنتج بأن كل إمرأة عازبة تعيسة في ذلك اليوم.

قد يكون الحال كذلك بالنسبة لبعض الابراج ولكن بالنسبة لبعضها الاخر لا يوجد الحد الأدنى من الإكتراث لـعيد الحب. بعض الابراج وخلافاً لما يظنه البعض، تحتفل بعزوبيتها في يوم الحب. النساء اللواتي ينتمين لهذه الابراج يشقفن على الاخريات المرتبطات لانهن بالنسبة إليهن فقدن أجمل وأثمن شيء.. الحرية.

فمن هي الابراج التي تعشق حريتها أكثر من الحب وبالتالي تحتفل بعزوبيتها في يوم يوم الحب؟

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

العذراء أصلاً تملك الكثير من الأمور التي عليها القيام بها وبالتالي بالنسبة إليها العزوبية هي أفضل خيار ممكن . المرأة العذراء لا تملك الوقت للإرتباط وبالتالي هي سعيدة كما هي تماماً فهي لا تحتاج للقلق حول ما الذي يريده أو التفكير بالامور التي ازعجته. العذراء تحتفل بعزوبيتها في يوم عيد الحب لان حياتها من دون حب أو شريك مريحة.. فهي يمكنها التخطيط لأيامها كما تشاء وأن تقوم بكل الامور التي تعبرها هامة بالنسبة اليها والتي تخدم أهدافها. وطبعاً لا ننسى واقع أن العذراء تضع معايير خرافية وبالتالي غالبية رجال العالم لا يرتقون الى معاييرها.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول

القوس أصلاً يكره فكرة الإرتباط وهو مستعد للتخلي عن كل شيء بلمح البصر حين يشعر بأن حريته مهددة. وعليه في يوم عيد الحب وبينما النساء يحتفلن بواقع انهن مرتبطات المرأة القوس ستكون في قمة السعادة لانها غير مرتبطة. ستخرج وتمرح وتحتفل بواقع أنها عزباء وأنها تملك الحرية الكاملة للقيام بكل المغامرات التي تريد القيام بها وبكل الامور التي تجعلها سعيدة.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني – 18 فبراير / شباط

عوض القلق حول ما إن كانوا يتناسبون مع عالم شخص اخر، الدلو عادة يقلق حول ما إن كان اي شريك محتمل سيتناسب مع عالمه. الدلو برج «فردي» أي انه يحب ان يكون بمفرده.. هو واقعي جداً مع نفسه ومقتنع تماماً بما هو عليه وغير مستعد للتغيير من أجل أي شخص كان. الدلو يدرك بان العلاقات هي عبارة عن التضحيات وأن على الشخص ان يبدل ويعدل كي تنجح العلاقة.. ولكنه لا يكترث فبالنسبة اليه العلاقة الناجحة ستسير بشكل مثالي من دون تضحيات. وبالتالي وبما ان الامور معقدة ومنهكة لهذه الدرجة الدلو سيكون اول الابراج التي ستصرح علناً بانها في غاية السعادة لانها عزباء في يوم عيد الحب.

الحوت 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

واقع ان الحوت هو ضمن اللائحة قد يشكل مفاجأة للبعض وذلك لانه رومانسي وحساس وحالم ويحب الحب. ولكن هذه الأسباب هي نفسها التي تجعله يحتفل بعزوبيته. البرج هذا يجذب الحب والرومانسية بشكل دائم ولكن كل هذه الرومانسية تخنقه وبالتالي هو يحتاج الى مساحة كي يتمكن من إلتقاط أنفاسه. الحوت يحتاج الى فترات من الراحة من الحب ومن السعي اليه. وإن صودف ان البرج هذا غير مرتبط في عيد الحب فهو سيتحفل بهذه العزوبية لانه مساحة مريحة فيها الحرية التي يحتاج اليها بشدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.