نصائح وأفكار لتحضير الجسم للصيام

نصائح وأفكار لتحضير الجسم للصيام: لتجربة صيام أكثر سهولةً، يُستحسن إعداد العقل والجسم لذلك، من خلال التقليل التدريجي للكافيين (القهوة والشاي) والنيكوتين (السجائر…) .

الصيام لساعات طويلة خلال أيَّام رمضان مُسوِّغ لبعض الناس، حتَّى يُفرطوا في تناول الأطعمة عالية الدهون والسكَّر و”السعرات الحرارية الفارغة”، ما يجعل من الكيلوغرامات الزائدة وخطر الإصابة بالأمراض المزمنة واردين. بالمُقابل، يمنح الشهر الفضيل فرصةً لتطوير عادات جديدة في الأكل.

ولجعل الجسم يستعدُّ للصيام، تُفيد نصائح اختصاصية التغذية نورا سبلاني واقتراحاتها، في هذا الإطار.

1. الخصوع لفحص طبي

الفحص الطبِّي السنوي مهمّ في الوقاية من الأمراض، ولا سيَّما فحص الدم الذي يقي من الاعتلالات، ما يُجهِّز الجسم للصيام الصحِّي. أمَّا المصابون بأمراض مزمنة فيجدر بهم السؤال عن الرعاية الطبيَّة خلال رمضان.

2. التقليل من الكافيين والنيكوتين

لتجربة صيام أكثر سهولةً، يُستحسن إعداد العقل والجسم لذلك، من خلال التقليل التدريجي للكافيين (القهوة والشاي) والنيكوتين (السجائر…). علمًا أنَّ رمضان فرصة للإقلاع عن عادة التدخين السيئة.

3. الحدّ من الشهيَّة إلى السكَّر

التوق الشديد إلى تناول السكَّر يجعل الصيام أكثر صعوبةً، كما أنّ الإفراط في تناول السكَّر عمومًا يؤثِّر في مستويات الطاقة، إذ هو مسؤول عن التسبُّب في التعب. ولتجنُّب الرغبة في السكّر خلال رمضان، يُنصح بالامتناع عن تناوله (بأشكاله) قبل عشرة أيَّام من بدء الصيام. ومن المُفيد أيضًا تناول وجبات خفيفة خلال اليوم، بُغية الاعتياد على الصيام.

4. التعديل في خطَّة التمرينات الرياضيَّة

حاولوا التعديل في خطَّة التمرينات الرياضيَّة حتَّى تتناسب ومواعيد شهر الصيام. ويصحُّ في هذا الإطار، إجراء التعديلات على مدَّة التمرينات وشدَّتها. أمَّا إذا كنتم لا تداومون على الرياضة أصلًا، فإنَّ الشهر الفضيل مناسبة لاستهلال “روتين” يتضمَّن التمرينات البسيطة، كالمشي لعشرين دقيقة بعد ساعتين من الفراغ من الإفطار.

5. التخطيط للوجبات مُقدَّمًا

قد يُساعد التخطيط للوجبات الرمضانيَّة في الالتزام بنظام غذائي صحِّي، وتجنُّب خيارات الطعام غير الصحيَّة المُشبَّعة بالدهون. علمًا أنَّ التخطيط للوجبات مُسبَّقًا، يُحقِّق تناول مجموعة مُنوَّعة من الأطعمة المُغذِّية، كما يُساعد في الحدِّ من إهدار الطعام.

من جهةٍ ثانيةٍ، تدعو نصيحة اختصاصيَّة التغذية سبلاني، إلى البعد عن التسوُّق عند الشعور بالجوع، والأمر ينطبق على نهارات رمضان.

6. طرق الطهو

• تُستبدل طريقة الشي بالقلي، ولا سيَّما للمعجنات (السمبوسك مثلًا) والخضراوات…
• تُطهى الشوربات وتُجمَّد في الثلَّاجة لتسهيل تجهيزها، بدلًا من استخدام تلك الفوريَّة الغنيَّة بالملح.
• تُجرى التعديلات على صنوف الحلوى المُعدَّة منزليًّا، لجعلها أكثر صحَّة، مثل: التقليل من كمِّ السكَّر والدهون فيها.

7. العناية بجودة النوم

يتغيَّر نمط النوم خلال رمضان، ما يجعل الصائمين يتعرَّضون للصداع والإرهاق والتوتُّر. لتجنُّب ذلك، حاولوا الالتزام بموعدي الاستيقاظ والنوم، مع الامتناع عن السهر حتَّى الفجر، وفكِّروا في أخذ غفوة عند العصر، لدورها في تنشيط الجسم ومنحه الطاقة حتَّى موعد الإفطار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.