ماذا يحدث لجسمك عندما تتوقفين عن أكل السكر والكاربوهيدرات؟

السكر موجود في الكثير من الأطعمة، لكنّه من أسوأ المكونات لجسمنا! من الجيد أن تقدم لنفسك بعض الحلو، لكن هل تساءلت يومًا عما سيحدث لجسمك إذا توقفت عن تناول السكر تمامًا؟

هناك سبب يجعل من الصعب التخلص من السكر: أولاً أنّه لذيذ، كما أنّه يجعلك تشعر بتحسن عاطفي ويكسبك طاقة إيجابية.

من المهم الإشارة إلى أنّ السكريات المصنعة تختلف عن السكريات الطبيعية الموجودة في الفاكهة والعسل والحليب غير المحلى. السكريات المصنعة تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية وليس لها قيمة غذائية حقيقية، بينما تحتوي السكريات الطبيعية على الفيتامينات والمعادن.

ماذا يحدث؟

لقد أظهرت الدراسات أنه عندما يتوقف شخص ما عن تناول السكر، فإن هناك آثارًا مماثلة لما يحدث عند الخروج من الادمان. قد نواجه الإرهاق والصداع والنسيان. حتى أن بعض الناس يعانون من اضطرابات معوية.

كما أنّ السكر يطلق هرمونات الدوبامين والسيروتونين في الدماغ، وهي هورمونات السعادة والارتياح. عند التوقف عن تناول السكر تمامًا، يمر جسمك بأعراض الانسحاب، وهو ليس أمراً ممتعًا لجسمك أو عقلك، وقد تشعر بالغثيان أو الانزعاج ، خاصة في الأيام القليلة الأولى.

بعد اسبوع…

الكثير من الناس يعانون من التعب والصداع أو حتى الشعور بالحزن أو الاكتئاب، ثم يتمكن جسمك من التكيف مع المستويات المنخفضة من الجلوكوز والدوبامين والسيروتونين. بعد أسبوع، ستبدأ طاقتك في التحسن، وسوف تشعرين أنك أكثر حيوية وأقل غضبًا.

البشرة…؟

يتسبب السكر في حدوث التهاب في الجلد ، وبالتالي كلما قل تناوله كلما أصبح بشرة أفضل، هناك أنواع معينة من الأطعمة التي قد تسبب حب الشباب، والسكريات المصنعة من بينها. كما أنّ السكر يضر بالكولاجين، والانقطاع عنه يجعل بشرتك أفضل وأكثر مرونة.

كما أنّ التخلص من السكر من نظامك الغذائي يمكن أن يحسن الجودة العامة للنوم على المدى الطويل. إن تناول كميات أقل من السكر سيقلل من عدد مرات استيقاظك أثناء الليل، ويحسن جودة نومك بشكل عام.

الوزن…؟

السكر لا يكسبك الوزن، لكن تناوله بشكل زائد يفعل ذلك! عندما تمتنعين عن السكر، فإن تخزين الدهون سوف ينخفض ​​ببطء، وستفقدين بعض الوزن. ومع ذلك، فإن هذا يستغرق بعض الوقت، حيث تظهر النتائج عادة بعد أسبوع إلى أسبوعين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.