هكذا خسرت 55 كيلو من خلال اتباع دايت “الكيتو” ومن دون رياضة!

بعد طلاق أهلها، عانت صاحبة حساب “Keto Karma” على انستاجرام من مشاكل بسبب وزنها الزائد، حيث اضطرت عائلتها إلى الابتعاد عن الأكل المنزلي واعتماد الأطعمة الجاهزة السريعة والمليئة بالزيوت!

منذ طفولتها، كان على “فايث” أن تتحمل مشكال وزنها الزائد، ومنذ حينها أصبحت تعتمد ريجيمات مختلفة وتفشل في كل مرة، حتى أنّها لم تمتلك الدوافع لتخسر وزنها.

 

View this post on Instagram

 

I used to think that losing weight would be the key to my happiness, but it turns out I held the key all along. I had a lot of hurt and sadness paired with only a little self esteem and self love…this combination was tough, and I struggled to find my way for a long LONG time. One day I had enough and decided to start fighting for my life. It hasn’t always been easy, and I’ll always be a work in progress, but I’ve grown so much. Sure, losing weight is great and I feel so much better…but the main thing I celebrate these days is how much I’ve grown as a person…as a mom, a wife, a daughter, and a friend. To be a person who shows up, faces their fears, and extends love and kindness not only to others but to myself. #selflove #thankful #change #selfesteem #weightloss #keto #simplyketo #transformation

A post shared by Suzanne Ryan (@ketokarma) on

بدأت في 2015 مسيرتها مع دايت الكيتو الذي يقوم على نسب عالية من الدهون الصحية ونسب منخفضة جداً من الكاربوهيدرات! في أولى أسابيعه، تعذبت كثيراً حيث أنّ الجسد يفتقد “للسكر” وبهذه الفترة، يكون أمام فترة صعبة لأنّ الجسد يطلب السكر، أي أنّ الذي ينقطع عن السكر، كأنّه يتعالج من الادمان… لكن لم تستسلم، وقاومت هذا الشعور وعلمت أنّ خمولها يأتي بسبب نقص “السكر”.

بعد عدة أسابيع، بدأت تعتاد على هذا الدايت وخسرت حوالى 5 كيلو في أول شهر فقط. شهيتها انخفضت وما عادت تشعر انّها تريد أن تأكل “سكّر”.

وبالحديث عن تفاصيل الدايت، شرحت فايث: “في الصباح، عادة ما أتناول فنجانًا من القهوة مع تحلية طبيعية وعلى الفطور أتناول البيض المخفوق مع الأفوكادو جانباً.. على الغداء، أتناول شطيرة من دون خبز ملفوفة بالخس مع الدجاج أو الديك الرومي مع سلطة. والعشاء يشمل وجبة معتدلة من البروتين (مثل السمك أو الدجاج أو شريحة لحم) مع سلطة جانبية أيضًا. أحد أهدافي هو تناول الخضروات في كل وجبة”.

 

View this post on Instagram

 

After years of “failed” attempts to lose weight, I lost hope. I wanted a quick fix, to no longer feel trapped in my body, something to save me. I remember thinking that maybe one day a pill would be made that I could take and then I’d finally be able to lose weight. I tried almost every diet, plan, shake and appetite supplement…but when none of that worked I had no choice but to start looking from within. (And yes, that’s the hard part sometimes…It’s emotional, and vulnerable and sometimes things can feel worse before they feel better.) When I got serious about keto I also got serious about making my life and dreams a priority. I worked on healing from the inside out and outside in (which is ongoing!) While losing 120 lbs, I truly realized how important this shift in mindset and self-love truly is. It’s a package deal, you can’t just change the foods you eat, you have to change the way you think, the way you talk to yourself, the way you invest and believe in yourself. The one thing I can say for sure is it’s worth it, you’re worth it. One step, one goal, one day at a time. #weightlossjourney #keto #ketodiet #beforeandafter #lowcarb #momlife #thankful #changeyourlife #love #fitfam #ketofam #ketogenicdiet #mindset 📷: @bebrookelyn

A post shared by Suzanne Ryan (@ketokarma) on

وقالت إنّها لم تمارس الرياضة لكن زادت من نسبة حركتها، فاعتمدت المشي والصعود على الدرج وقضاء عطلة مليئة بالنشاط بدل الجلوس في المنزل!

وأخيراً، الكيتو دايت له نتائج جيدة، لكن يجب استشارة طبيب قبل اعتماده، فالبعض ينصح بالاستراحة منه وشمل كاربوهيدرات كل فترة، الأمر يعتمد على جسم الشخص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.