هل النعناع فعلاً مفيد للتنحيف؟

دائماً نسمع أنّ النعناع مفيد للتنحيف وينصح بتناوله الكثير سواء قبل الأكل أو بعد الأكل! وعادةً يلجأ الكثير للنعناع نظراً لفوائده الكثيرة للجهاز الهضمي وعملية الحرق والمعدة.

فهل فعلاً هو مفيد؟

النعناع يزيد من نسبة الإنزيمات التي تلعب دور رئيس في عملية الهضم ومنها الانزيمات اللعابية، كما هو يليّن الجهاز الهضمي ما يساعد في مشاكل الامساك والتخلص من الغازات التي قد تكون محبوسة، أي أنّه مفيد في حال كان الشخص يعاني من النفخة أو الامساك أو الغازات.

لكن كيف يساعد في التخلص من الدهون؟

يسرع النعناع عملية تحويل الطعام إلى طاقة وهكذا يزيد من سرعة الحرق ويخلص من الوزن الزائد! كما يعمل على غذابة الدهون من خلال الحرق ما يعطي الجسم قوام رشيق. كما يساعد النعناع على تنظيف الجسم من السموم المتراكمة والتخلص من السوائل الزائدة. بالإضافة غلى كل هذا، هو لا يحتوي على سعرات حرارية أبداً وتناوله مع خلطات أخرى سيكون بمثابة “سناك” تقطع شهيتك لفترة جيدة.

وله فوائد أخرى مثل قطع الشهية لساعات أطول ودرّ البول واعطاء البشرة لماعية ونضارة والقضاء على رائحة الفم الكريهة، وعلى الصعيد النفسي، تخلصك من السموم في الجسم يعطيك راحة نفسية وقد سجّلت العديد من الدراسات فوائده على الصحة النفسية! أي أنّه فعلاً مفيد لكل شيء!

لكن طبعاً هذا لا ينكر وجود مسؤولية منّا في اتباع دايت صحي وسليم ودعمه بالنعناع!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.