تعرفي إلى أعراض وعلاجات مرض الروماتيزم

يُعد الروماتيزم من أمراض المناعة التي تُسبب التهاب المفاصل المُزمن والتهاب في الأنسجة المنتجة لسائل تزييت المفاصل،مما يؤّدي إلى تأكل الغضروف والعظام.

يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي إجمالاً النساء أكثر من الرجال بمعدل ضعفين إلى ثلاثة أضعاف، ويُصنّفه الأطباء بالخطر لأنه المسؤول الأول عن العجز.

قد يجد الأشخاص الذين يعانون من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، في بعض الحالات، صعوبة في تنفيذ حتى أبسط الأعمال، مثل فتح قارورة أو المشي.

من أعراض الروماتيزم الشائعة:

الشعور بالإرهاق
ألم مبرح عند الحركة
تورّم في المناطق المُصابة بالروماتيزم
ارتفاع درجة حرارة المنطقة المصابة
يجب استشارة الطبيب إذا شعرتي بأي من هذه الأعراض للقيام بالفحوصات اللازمة لتشخيص حالتكِ ووضع الخطة العلاجية المناسبة.

يؤدي التهاب الروماتيزم إلى مجموعة كبيرة من المشاكل الصحية وهي:

– النقرس

يحدث النقرس نتيجة ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الجسم وتراكمه في الأنسجة مُسبباً انتفاخ واحمرار وسخونة المنطقة المُصابة. قد تمتد الإصابة إلى مفاصل أخرى في الجسم، وتجدر الإشارة إلى احتمالية انخفاض كفاءة الكلى وقدرتها على القيام بوظائفها، بسبب ارتفاع نسبة بلورات حمض اليوريك في الجسم.

 

– التهاب الأوعية الدموية

يعتبر التهاب الأوعية الدموية من الأمراض الخطيرة والنادرة لأن المصاب يعاني من الضعف الشديد في الأطراف بالإضافة إلى الحمى والسعال. كما أنه قد يُلاحظ في بعض الحالات ظهور بقع حمراء وتقرّحات على الجلد.

– الفصال العظامي

يُعد الفصال العظامي أكثر أنواع التهاب المفاصل انتشاراً. يؤثّر هذا الالتهاب على وظائف الغضروف وفي الحالات المُتقدمة للمرض قد يمتد تأثيره إلى أجزاء مختلفة من الجسم كالركبتين وأسفل الظهر والأصابع والقدمين مما يؤدي إلى صعوبة في الحركة.

– الذئبة

يعرف مرض الذئبة مرض التهابي مُزمن يحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم نفسه وأعضائه. تتمثل أعراضه في ظهور الطفح الجلدي وتقرحات في الفم والأنف وفروة الرأس وفي بعض الأحيان، قد يسبب مرض الذئبة صعوبة في التنفس.

يُمكنكِ اتباع أساليب مُختلفة للقيام بأنشطتكِ اليومية، واستخدام الأجهزة المُساعدة لتقليل الجهد والضغط على المفاصل. إلى جانب هذا، هناك بعض الأدوية الفعّالة التي تحدّ من أعراض الروماتيزم وهي:

البنسلين: يحتوي على مواد تقضي على البكتيريا المُسببة للالتهاب.

الكورتيزون: يعمل على تخفيف الالتهاب ويُحسّن حالة المفاصل والأنسجة.

الأسبرين: يحد من آلام المفاصل.

إلى جانب هذه الأدوية، يُمكن اللجوء إلى العلاج الطبيعي كتدليك الأطراف وممارسة تمارين رياضية مُعيّنة (تحت إشراف الطبيب). في بعض الحالات المُتأخرة، يكون العلاج الجراحي هو أفضل حلّ للتخلص من الروماتيزم!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.