تعرّفي إلى أهم 6 فوائد لعلاج الاستنشاق

منذ عصور، عرف المصريون القدماء فوائد علاج الاستنشاق ويستخدم اليوم الخبراء البخار كعلاج للعديد من المشاكل الصحّية ، لا سيما تلك المتعلقة بالجهاز التنفسي.

هناك طريقتان لاستخدام العلاج بالبخار:

حمام البخار أو السونا
استنشاق البخار عن طريق استخدام وعاء مليء بالماء الساخن

بغض النظر عن الطريقة التي تفضلينها، يففي الحالتين، يساعد استنشاق البخار في إدخال الهواء الدافئ والرطب إلى الرئتين من خلال الأنف والحلق.

– استخدام وعاء من الماء الساخن

وعاء الماء الساخن هو طريقة العلاج بالبخار التقليدية. هذا النوع من العلاج بالبخار مفيد لتنظيف الوجه وعلاج مشاكل الجهاز التنفسي.

اغلي كمّية وفيرة من الماء ثم صبي المياه في وعاء كبير.

ضع الوعاء على سطح صلب ثابت.

غطّي رأسك بمنشفة للمساعدة السيطرة على البخار.

اتكئ على الوعاء واستنشق البخار.

للحصول على فائدة إضافية ، يمكنك إضافة بضع قطرات من أي زيت أساسي من اختيارك.

اكتشفي في هذا المقال الفوائد المذهلة للعلاج بالبخار:

1-فتح الجيوب الأنفية

إذا كنت تعانين من احتقان الجيوب الأنفية، نزلات البرد، الأنفلونزا، التهاب الشعب الهوائية، التهاب الجيوب الأنفية، الربو، الحساسية أو أي نوع من أنواع عدوى الجهاز التنفسي، فإن العلاج بالبخار مفيد للغاية. يساعد استنشاق البخار في إدخال الهواء الدافئ والرطب إلى الرئتين عن طريق الأنف والحلق، الأمر الذي يساعد على فتح الجيوب الأنفية وتسهيل عملية التنفس. تساعد الرطوبة الدافئة أيضًا على طرد المخاط وتوفير الراحة من احتقان الأنف، سيلان الأنف والتعطيس.

2- علاج الصداع

يساعد استنشاق البخار على التخلّص من الضغط في الجيوب الأنفية التي تمنع إفراز المخاط بشكل سليم. كما أنه يهدئ الأغشية المخاطية ويساعد على تنظيف الازدحام في الأنف، الأمر الذي يساعد على تقليل الصداع. يضيف استنشاق البخار الرطوبة إلى الممرات الأنفية، مما يساعد على تخفيف المخاط وتقليل أي انسداد و لتخفيف من آلام الاحتقان التي نسببها مشكلة الجيوب الأنفية.

3- يقلّل من الإجهاد

تساعد الحرارة الدافئة من حمام البخار الجسم على إطلاق مادة الاندورفين، وهي مادة كيميائية جيّدة تساعد في الحد من آثار الإجهاد والاستمتاع بنوم عميق. بالإضافة إلى ذلك ، تفتح الحرارة من غرفة البخار مجرى الهواء، مما يحسّن عملية التنفس. يساعد التنفس الجيد في استرخاء العقل والجسم.

4- طرد السموم

يمكن أن يؤثر تراكم السموم والشوائب في الجسم على المناعة ويؤدي إلى مشاكل صحية مختلفة. ومع ذلك ، من خلال الاستمتاع بحمام بخار من وقت لآخر ، يمكنك التخلص من السموم ومنتجات النفايات التي تتراكم في جسمك بسبب الإجهاد والعادات الغذائية السيئة وسوء الهضم. يساعد البخار الساخن على تحفيز التعرّق مما يساعد على طرد السموم من الجسم.

5- إراحة العضلات من التشنّج والألم

يمكن للعلاج بالبخار أيضًا أن يساعد عضلاتك المتعبة على التعافي بعد التمرين. هذا هو السبب في أن الرياضيين المحترفين يذهبون مباشرة إلى الحمام البخاري أو الساونا بعد التمرين.

تتراكم النفايات الاستقلابية في عضلاتك أثناء التمارين الرياضية ، مما يؤدّي إلى الشعور بالآلام. يساعد دفء حمام البخار الجسم على التخلّص من هذه النفايات الأيضية والتقليل من تصلّب العضلات والألم. بالأضافة إلى ذلك، يساعد حمام البخار في توسيع الأوعية الدموية وتحسين الدورة الدموية وزيادة تدفّق الدم إلى العضلات، مما يسمح للمزيد من الأوكسجين والمواد الغذائية للوصول إلى مختلف أعضاء الجسم.

6- مفيد للبشرة والشعر

يفتح البخار المسام ويحث على التخلّص من خلايا الجلد الميتة والبكتيريا والأوساخ التي تتراكم في مسام الجلد، الأمر الذي يقلّل من خطر المعاناة من حب الشباب، والرؤوس السوداء وغيرها من البقع الجلدية. ليس فقط للجلد، فالعلاج بالبخار يعزز أيضاً صحة الشعر وفروة الرأس عن طريق زيادة تدفق الدم إلى فروة الرأس وتحسين مرونة الشعر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.