فوائد واضرار تناول الحلويات خلال الحمل

يمكن لعادات المرأة الغذائية أن تتغير بشكل كبير خلال فترة الحمل ، وقد تزداد رغبتها في تناول الحلويات.

في الظروف الطبيعية، على المرأة الالتزام ببعض القيود المختصّة بنظامها الغذائي ، في حين أن هذه القيود تلتغي خلال فترة الحمل. لا يمكن لأحد أن يلوم المرأة الحامل على ما رغباتها في تناول الطعام. ولكن وللأسف ، قد يسبّب تناول الحلويات أثناء الحمل عواقب جسيمة.

فلا شك أن تناول الكثير من الحلويات أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى عواقب سلبية ومن ضمنها:

زيادة وزنك ووزن الجنين بسبب تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات البسيطة.

الرغبة تناول الحلويات في مرحلة مبكرة من الحمل يسبب تعقيد الولادة وسمنة الطفل.

زيادة مستوى السكروز في الدم، مما يزيد من الشعور بالإرهاق والخمول.

يمكن أن يشكّل الطفل بسهولة رغبة غي تناول الكثير من الحلويات.

إن المحليات الصناعية السكرين التي يمكن العثور عليها في بعض الحلويات ضارة للغاية لأنها تعبر المشيمة ويمكن أن تبقى في أنسجة الجنين.

ومع ذلك ، إن تناول الحلويات غير االمحلاّة بالسكر الصناعي آمنة جدا ، ولكن من المهم عليك مراقبة الكمية المتناولة.

يسمح للمرأة الحامل باستهلاك ما لا يزيد عن 450 جرام من الكربوهيدرات في اليوم خلال النصف الأول من فترة الحمل و 350-450 خلال المرحلة الثانية.

والميزة الوحيدة من الرغبة في تناول الأطعمة الحلوة أثناء الحمل هي عملية تحسين المزاج، وهو أمر ضروري بالنسبة لها ولطفليها.

ينصح بتناول الشوكولاته السوداء أثناء فترة الحمل لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحيد الأحماض الحرة التي تسبب موت الخلايا.

إلى جانب ذلك ، يمكن أن يقلل تناول الشوكولاتة من الإجهاد وانخفاض ضغط الدم.

كما أنه يحتوي على الكالسيوم الذي يساهم في صحة العظام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.