حتّى لو لا تزالين عازبة، انتبهي لهذه الأمور لأنها تهدد خصوبتك!

أهمّ ما يجب أن تعرفيه عزيزتي هو أنّ حالاتك الصحية والنفسية ما هي الا استجابة متواصلة لصحتك الآن ونمط حياتك. فحتّى لو لا تزالين عازبة لا يجوز أن تهملي بعض الأمور الصحية التي قد تؤثر على خصوبتك وقدرتك على الحمل فيما بعد!

التدخين

اضافةً الى كلّ مساوئ التدخين والمشاكل الصحية المسؤول عنها، فهو من الأسباب المباشرة لمشاكل عقم النساء الت تطول ولا يمكن معالجتها مباشرةً. فحتّى تؤكد بعض الدراسات أن المدخنة معرّضة لانقطاع الدورة الشهرية قبل ٤ سنوات من المرأة غير المدخنة.

الوزن الزائد أو النحافة المفرطة

الدهون الكثيرة المتراكمة في الجسم، أو سوء التغذية، من الأمور المتشابهة فيما يتعلّق بالخصوبة واستعداد المرأة للحمل. لأنّ هذان العاملان، يؤثران على الدورة الشهرية، يتعبان الرحم ويسببان مشاكل صحية تؤثر على فرص الحمل.

عدم توازن الهرمونات

في حال لاحظت أنّ دورتك الشهرية غير منتظمة، تعانين من تعب دائم غير مبرر، نموّ الشعر في أمكنة غير منطقية، عصبية زائدة، فعليك الانتباه لعلّك تعانين من عدم انتظام وتوازن في الهرمونات، ما يعني أنّ زمامك علاج طويل قبل امكانية الحمل، استشيري طبيبك فوراً ولكن في هذا الوقت يمكنك الاعتماد على هذه الأطعمة المسؤولة عن توازنها طبيعياً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.