سبعة علامات تدل على أن الصداع الذي تعاني منه ليس طبيعيًا

يشبه الصداع الذي تشعر به “قصف الرعد”

مثل جميع الحالات التي تدور حول الألم، يمكن أن يكون من الصعب تحديد نوع الصداع الذي تشعر به. إن الصداع الذي قد يصفه أحدهم بأنه “فظيع”، قد يكون عادياً لشخص آخر.

بشكل عام، يجب أن تستشير طبيبك الخاص في حال كان الصداع الذي تشعر به متغيراً، هذا هو رأي ““، بروفيسور في التشخيص السريري وطبيب غرفة الطوارئ في جامعة كاليفورنيا في المركز الطبي في لوس أنجلوس في أمريكا.

هذا يعني أنه في حال لم تصب مسبقاً في حياتك بالصداع، وبدأت مؤخراً تصاب به كثيراً، فيجب أن يعلم طبيبك عن هذا التغيير. أو إذا كانت وتيرة حالات الشعور بالصداع الاعتيادية التي تمر بها قد ازدادت فجأة، فهذا أيضاً أمر يستحق اهتمام طبيبك.

ولكن حتى في تلك الحالات، فقد لا تكون غالباً من النوع المهدد للحياة. “يخاف الناس دائماً من أورام الدماغ” كما يقول مارك، لكن صداع الرأس لا يعد عادة من المؤشرات التي يهتم بها الخبراء لتحديد وجود أورام في الدماغ.

من جهة أخرى، إليك هذه العلامات التحذيرية التي تشير إلى كون الصداع الذي أصابك قد حصل بسبب طبي خطير وفقًا لموقع

تغيرت “نغمة” صداعك

إذا كنت تواجه حالات صداع نصفي أو صداعاً بسبب الضغط، وحتى لو كان ذلك الصداع شديداً، فقد لا يكون الأمر مدعاة للقلق. “يمكن القول بأنه إذا كان صداعك المعتاد مثل أغنية، فهل تشعر بنفس الأغنية ولكن بصوت أعلى؟” إذا كان جوابك (نعم) فإن ذلك مطمئن. ما يثير القلق هو تغير هذه “الأغنية”، مما يعني أن الصداع الذي تشعر به هو قوي ومختلف عن المعتاد في آن معاً. إذا كانت هذه هي الحالة، فيجب أن يتم نقلك إلى غرفة العمليات. قد يكون سبب ذلك هو تمدد للأوعية الدموية، أو حالة طبية أخرى شديدة.

الصداع ليس مشكلتك الوحيدة

إذا تصاحب الصداع مع الحمى، فهذا أمر مقلق. “قد يدل هذا على وجود التهاب في الدماغ، مثل التهاب السحايا” كما يقول مارك. خاصة في حال تصاحبت مع الصداع والحمى تبدلات في الحالة العقلية مثل عدم تذكرك لأولادك، أو القيام بتصرفات مختلفة عن عادتك. يعد هذا سبباً جيداً للاتصال بالإسعاف والتوجه نحو غرفة الطوارئ.

منطقة الصداع هي خلف عيونك أو حولها

“إذا تصاحب الصداع مع ألم في العيون، وخاصة إذا أحسست بتغير في نظرك، فهذه حالة طارئة” كما يقول مارك. يعد الخوف الأكبر هنا هو الوصول لحالة الجلوكوما الحادة، وهي عبارة عن ضغط متنام في العيون ينتج عنه توقف تدفق الدم إليها، مما قد يؤدي إلى العمى. “ما نواجهها كثيراً هو حالات يذهب فيها الشخص إلى السينما، وعندما تطفأ الأضواء وتتوسع الحدقة، قد يؤدي هذا التغير إلى صداع مصحوب بأعراض أخرى” كما يقول مارك.

يتركز الصداع في صدغك (المنطقة على جانبي العيون إلى الأعلى قليلاً)

في معظم الحالات، إن محاولة تحديد سبب الصداع لا يعد أمر مخيفاً، كما يقول مارك. ولكن إذا كان عمرك أكبر من 50 سنة، وتشعر أن الصداع مركز على أحد الصدغين أو كلاهما، قد يكون ذلك مؤشراً على التهاب الشرايين الصدغي. يجب أن تحاول التواصل مع الطبيب فوراً في حال أصبحت الرؤية ضعيفة أو مموهة نسبياً. “قد يؤدي ذلك إلى خسارة البصر إذا لم تتم معالجه”.

قمت بطرق رأسك بيدك، وظهرت عندها بقعة دم تحت الجلد.

إذا كنت قمت بطرق رأسك بعد أخذك لمميعات الدم، وأصبت بصداع، فقد يدل ذلك على وجود ورم دموي تحت الجافية، وهو نوع من البطء في تدفق الدم في الدماغ. “قد يكون هذا الوضع مميتاً، يجب عليك الوصول لأي غرفة طوارئ”.

(معلومة إضافية) الصداع الذي تشعر به معدي

إذا اشتكى الناس من حولك (كالأهل والأصدقاء وزملاء العمل) من إحساسهم جميعاً بالصداع في الوقت ذاته الذي تشعر به أنت بالصداع، فقد يكون ذلك دليل على وجود تسمم في غاز ثاني أكسيد الكربون. إذا خرجت عندها للخارج، وأحسست بأن الصداع يتحسن، قم بتحذير الآخرين، وقم بفتح الأبواب والنوافذ. كما يجب فحص المكان من فبل المختصين للتأكد من عدم وجود تسريب في غاز CO2.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.