ملعقة واحدة فقط من هذا المزيج تكبح الشهيّة!

هناك أعداد هائلة من الحميات والوصفات التي يمكن اتّباعها وتؤتي بالنتائج المرجوّة، إلّا أنّ الامتناع عن تناول الأصناف الشهيّة والحلوى يلعب دوراً أساسيّاً في إفشالها، نتيجة الشعور بالضعف تّجاه هذه الأطعمة والتهام ما لذّ وطاب منها بعد التوقّف عن الحميات والأنظمة الغذائيّة كردّ فعل على الامتناع.

خلاصة القول، لإنجاح أيّ حمية، لا بدّ من عامل مساندة، أيّ تناول ما يكبح الشهيّة ولا يثقل الجسم بالسعرات الحراريّة كمزيج القرنفل وبذور الكتّان.

تحتوي بذور الكتّان على ألياف طبيعيّة تشعر بالشبع وتحسّن عمليّة الأيض ليحرق الجسم المزيد من الدهون المتراكمة داخله، أمّا القرنفل، فهو مصدر طبيعيّ يواجه البكتيريا والسموم الموجودة في الجسم ليقوم هذا الأخير بالعمليّات الحيويّة على نحو أفضل.

تمزج كميّة من بذور الكتّان مع القرنفل، بحيث تكون كميّة بذور الكتّان ضعف كميّة القرنفل، وذلك لأنّها تلعب الدور الأكبر فيما يخصّ الوزن وكبح الشهيّة، ثمّ يوضع المزيج داخل الخلّاط ليتحوّل إلى مسحوق.

تضاف ملعقة من هذا المسحوق إلى كوب من الماء الدافىء ويتمّ تناوله يوميّاً في الصباح قبل وجبة الفطور لمدّة أسبوع، ثمّ يتمّ التوقّف لمدّة أسبوع، وهكذا …. سيلاحظ أنّ هذا التغيير البسيط في بداية اليوم سيحدث فرقاً كبيراً في كميّة الطعام التي يتمّ تناولها خلال اليوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.