تبليل فرشاة الأسنان قبل أم بعد وضع معجون الأسنان؟

يجمع خبراء الصحة حول العالم حيال أهمية وضرورة تنظيف الاسنان دائماً، بغية حماية الفم والاسنان من أمراض كثيرة ومتعددة مع أهمية حماية اللثة.

إلا أن الاختلاف في وجهات النظر لطالما كان يكون حيال أهمية تبليل الفرشاة بالمياه قبل وضع المعجون أم بعده؟

وهنا تختلف الأراء بين مؤيد لفكرة وضع المياه على الفرشاة قبل وضع المعجون، حيث يعتبر هؤلاء أن هدفهم هو جعل المعجون يلتصق بشعيرات الفرشاة، بالإضافة إلى تليين الشعيرات، وبين معارض لهذه الفكرة حيث يعتبرون أن وضع المياه بعد المعجون يهدف الى الجصول على رغوة المعجون.

من دون أن ننسى أن البعض يحب أن يرش المياه مرتين، أي قبل وبعد وضع المعجون على الفرشاة، مقابل أشخاص لا يضعون المياه على الاطلاق.

علماً أن أطباء الأسنان يشددون على أن الأولوية المطلقة هي لتنظيف الأسنان، سواء كان تبليل الفرشاة أولاً أم بعد وضع المعجون عليها.

إشارة الى أنه لا يوجد دليل دامغ على وجود طريقة مثبتة علمياً أفضل من الأخرى.

وفي هذا السياق، يؤكد خبراء الصحة أنه في حال أردت يا عزيزتي اللجوء الى استعمال المياه عليك التنبه أن تكون الكمية قليلة بهدف الحصول على كفاءة أفضل للمعجون والفرشاة أيضا، بعيداً عن المضمضة الكثيرة بعد الفرشاة.

ونصح الخبراء بعدم استخدام غسول الفم بعد الفرشاة، فهذا يضر أكثر مما ينفع، لافتين الى أنه لا يجب وضع فرشاة الأسنان تحت الصنبور أكثر من ثانية واحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.