تخرجين من المنزل لتعودي بعد دقائق للتأكد من إقفال الباب! لست وحيدة في ذلك والسبب؟

تأكدي من أنك لست الوحيدة في ترددها الدائم لناحية إغلاق باب المنزل بإحكام قبل خروجك من البيت! إذ يميل العديد من الاشخاص إلى الخروج ليعودوا بعد دقائق للتأكد مجدداً من إغلاقهم الباب جيداً.

علماً أن هذا الوسواس قد يتطور ليشكل حال مرضية تدعى اضطراب القلق، وتدخل في اطار اضطراب الوسواس القهري.

وفي هذا السياق، كشف خبراء صحة أن الخوف من فقدان السيطرة يمكن أن يؤدي إلى سلوك الفحص المتكرر للأشياء، إن لناحية إغلاق الباب جيداً أو الغاز أو إطفاء الكهرباء أو حتى محرك السيارة، لافتين إلى أن السبب قد يتعدى مجرد الحرص والإطمئنان ليكون شكلاً من أشكال الوسواس.

ولفت الخبراء إلى أن الأشخاص الذين يعتقدون أنهم سيخسرون السيطرة يزيد احتمال تعرضهم لسلوك أكثر خطورة.

علماً أنه لا يوجد بعد علاج فعلي ومضمون للتخلص من هذه المشكلة النفسية إلا أنه من الضروري يا سيدتي الحذر من تكرار هذا الموضوع وتحوله الى مشكلة فعلية في حياتك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.