3 عوامل أساسية لإختيار الفوطة الصحية المناسبة!

تتطلّب المنطقة الحسّاسة العناية الدقيقة لتجنّب المشاكل والأمراض والإلتهابات، لا سيما خلال فترة الدورة الشهرية، من هنا تلعب الفوط الصحية دوراً أساسياً في الحفاظ على النظافة الشخصية والشعور بالإنتعاش والراحة.

في الموضوع التالي من موقع صحتي، سنقدّم إليك سلسلة من النصائح التي تساعدك على إختيار أفضل الفوط الصحية المناسبة للحفاظ على صحتك الجيدة:

القدرة على الامتصاص

إن الفوطة الصحية الجيدة تتميّز بقدرتها على امتصاص كمية كبيرة من الدم في فترة قصيرة من الزمن، مع ضرورة أن تكون قادرة على عدم إرتجاعه عندما يتم الضغط عليه أو في حالات الجلوس.

طول الفوطة وحجمها

من الضروري جداً مراعاة اختيار فوطة صحية يكون لديها قدرة عالية على استيعاب الدم الكثيف، حيث أن تصريف الدم عادة ما يكون كثيف في بداية الدورة الشهرية. من هنا نشير الى أنه يفضل اختيار الفوط الصباحية بطول حوالي 17 سم إلى 25 سم خلال فترات النهار، كما أنه بالمقابل ينصح باللجوء الى الفوط الأكبر التي يكون طولها حوالي 35 سم أو أكثر خلال الليل، حيث أن الفوط الصحية الليلة يكون لها مميزات اضافية مثل حراسة الورك ومنع التسرب، منا أن شكلها يتناسب مع ملامح الجسم أثناء النوم.

المواد المكوّنة

إن بشرة كل سيدة تختلف عن الأخرى، حيث أن بعض النساء يفضلن الملمس الناعم، في حين أن البعض الآخر قد يفضل أن تكون الطبقة العليا مكوّنة من البلاستيك الحرز، وذلك لأن نوع المادة يؤثر على مدى التهوية. ولأن الفوطة الصحية تكون على اتصال مع المنطقة الحساسة بشكل مباشر ولوقت طويل ومتواصل، فّإن ذلك يزيد من نسبة الرطوبة إلى نسبة قد تصل الى حوالي 85٪ أو أكثر، ما يجعل البشرة رطبة، وحساسة للغاية. من هنا نؤكد على ضرورة إختيار الفوطة الصحيّة المناسبة من حيث النوعية، والتي تتوافق مع طبيعة بشرة السيدة، بهدف تفادي أي حساسية أو إحمرار في المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.