أدوية مضادة للرشح والكريب والإنفلونزا قد تسبب لكم نوبة قلبية. احذروها !

أصدرت النشرة الإخبارية الصيدلانية bulletins d’informations de pharmacologie في فرنسا تقريراً يحذر من الأدوية المضادة للرشح أو الزكام، بسبب خطورتها على القلب والشرايين.

من بين هذه الأدوية :Actifed Rhume, Nurofen Rhume, Dolirhume, Humex Rhume، وغيرها…

كل شتاء، يقترح الصيدلانيون عدداً كبيراً من الأدوية المضادة للزكام والأنفلونزا. لكن هذه الأدوية التي تحتوي على مواد مضيقة للشرايين، لها مضاعفات خطيرة على الصحة، قد تكون نادرة ولكنها تشكل خطراً على الحياة.

إنها ترفع خطر الإصابة بالنوبة القلبية والجلطة الدماغية

هذه الادوية، التي تستخدم غالباً عن طريق الفم وبدون وصفة طبية، تحتوي على مادة pseudoephedrine التي تضيّق الشرايين. وهذا الأمر يرفع خطر الإصابة بذبحة قلبية أو بجلطة في الدماغ. فعندما تضيق الأوعية الدموية، تزيد الجهود التي يبذلها القلب وكذلك تزيد حاجته للأوكسجين. كما أن مادة pseudoephedrine تفاقم مشكلة الضغط الدموي وترفعه.

يأسف الدكتور إيمانويل باندون-غيتون، محرر هذه النشرة، لأن الدعاية المركزة لهذه الأدوية ترخّص للناس استعمال هذه المنتجات بدون تحذير. وهو يشرح ” في الحقيقة، يجب أن تتجنبوا هذه الأدوية لأن مخاطرها غير مقبولة طبياً والجأوا بدلها إلى المصل الفيزيولوجي”.

الآثار الجانبية لهذه الأدوية، التي تستخدم في أغلب الحالات عن طريق الفم :

نوبة قلبية، ذبحة صدرية، ارتفاع الضغط، تشنجات، جلطة دماغية. إنها نادرة وحتى نادرة جداً، ولكنها خطيرة، حسبما يقول الدكتور إيمانويل.

كل هذه الأدوية غير مسموح بها إذن للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو الذين لديهم مشاكل صحية متعلقة بالقلب والشرايين.

ما هي الأدوية المعنية ؟

بعض الأدوية المزيلة للاحتقان، المستخدمة للتخفيف من الانزعاج بسبب انسداد الأنف. هذه الأدوية تباع بدون وصفة طبية، ونذكر منها Actifed، Humex، Nurofen، Sudafed، Rhinadvil وهي تحتوي على مادة ال pseudoephedrine التي لها تأثير مضيّق للشرايين قد يؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها على الصحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.