عالجي تقوس ظهرك باعتماد هذه الوضعية في النوم!

استقامة الظهر وتوازن القامة هو سر الرشاقة والجاذبية لدى المرأة، ومع الأسف تقوّس الظهر وانحناؤه ‏أصبح ظاهرة شائعة عند الكثير من النساء وفي مختلف الفئات العمرية. وأن الحياة العصرية التي نعيشها ‏قد تكون السبب الأساسي لذلك، ابتداءً من جلساتنا الطويلة أمام التلفزيون وادماننا المفرط على استعمال ‏الهاتف، وصولاً الى عاداتنا الخاطئة في النوم. فما الوضعية الأنسب في النوم من أجل علاج تقوّس الظهر ‏أو حتى تجنّبه؟
ينقسم الحل الى جزئين، الجزء الأول يطال الأشخاص الذين ينامون على ظهرهم والجزء الثاني يتعلّق ‏بالذين ينامون بالوضعية الجانبية في النوم:‏

الجزء الأول:‏

إذا كنت تفضلين النوم على ظهرك في الليل وتعانين من مشكلة تقوّس الظهر، فعليك أولاً أن تمتنعي عن ‏استخدام الوسادات السمكية والعالية، واستبدليها بتلك الرقيقة التي لا ترفع رأسك بعيداً جداً عن جسمك. ‏وإضافة الى ذلك، عليك وضع وسادة أو اسفنجة تحت ركبتيك طوال فترة استلقائك في السرير. وبهذه ‏الطريقة تضعين ظهرك بوضعية مستقيمة من شأنها أن تحسن من انحنائه!‏

عالجي تقوس ظهرك باعتماد هذه الوضعية في النوم!‏

الجزء الثاني:‏

في حال كنت تنامين في وضعية جانبية (اليمين أو اليسار)، فعليك أيضاً التخلّي عن الوسادة العالية واعتماد ‏الرقيقة والمنخفضة. أما بالنسبة للجزء السفلي فاحرصي على عدم الافراط في تغيير وضعية الحوض ‏وابقيه ثابتاً من خلال وضع وسادة صغيرة بين ساقيك لفصلهما عن بعضهما!‏

 

عالجي تقوس ظهرك باعتماد هذه الوضعية في النوم!‏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.