لا تذهبوا إلى النوم وأنتم غاضبون… السبب مهم جداً

توصلت دراسة أميركية إلى أن الذهاب إلى السرير أثناء الشعور بالغضب يؤثر سلباً على نوعية النوم.

جاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة “دايلي ميل” البريطانية وأشار إلى أن ذلك يسبب الأرق وبالتالي المزاج العصبي واكتساب الوزن الزائد.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يذهبون إلى السرير وهم يشعرون بالغضب لا يتمكنون من النوم بطريقة طبيعية.

وأعادوا سبب ذلك إلى أن هؤلاء الأشخاص يفكرون في تلك الأثناء بدوافع غضبهم، ما يجهد القلب والشرايين ويسبب تفاقم المشكلة لديهم.

لذا نصحوا بتأخير موعد النوم في حال الشعور بالغضب وبعدم الذهاب إلى السرير قبل استعادة الهدوء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.