لهذه الأسباب لا تستطيع التخلص من الكرش بعد تجاوز سن الـ 30!

توصل فريق من الباحثين الأمريكيين مؤخراً في دراسة نشرت نتائجها على موقع “ساينس دايلي” العلمي الأميركي، إلى أن هناك أنزيماً محدداً في الحمض النووي يؤثر على عملية الاستقلاب هو المسؤول عن صعوبة التخلص من الكرش. إن هذا الأنزيم يزداد نشاطه مع التقدم في السن ومع تراجع نشاط عصيات الميتوكندرين الموجودة في الخلايا والتي تحول الغذاء إلى طاقة.

أدوية لتخفيف الوزن
ورغم أن المرء لا يتناول نفس كمية الطعام التي كان يتناولها وهو في العشرين من عمره، إلا أن وزن الأمريكيين يزداد خلال العقد الثالث من العمر بمعدل 13 كيلوغراماً. لكن وحسب الباحثين ونتائج هذه الدراسة، فإن زيادة الوزن ستكون أقل من ذلك مستقبلاً، أي أن “هذه الدراسة تفتح الباب لتطوير أدوية تساعد على فقدان الوزن وتعمل على الحد من تأثير ذلك الأنزيم” الذي يؤثر على عملية الاستقلاب وبالتالي زيادة الوزن، حسب رأي الباحث جاي شونغ، الذي شارك في إعداد الدراسة.

يشار إلى أن بعض الأدوية التي تم تطويرها حتى الآن أظهرت فعاليتها على فئران التجارب، والتي أعطيت أدوية مضادة للأنزيم المعني هنا، وقد أدى ذلك إلى تراجع زيادة الوزن لديها بنسبة 40 في المائة مقارنة بالفئران الأخرى التي لم تعط هذه الأدوية. ويعتقد الباحثون أنه يمكن أن يكون للدواء نفس التأثير على الإنسان.

لكن حتى مع التوصل إلى أدوية تساعد على تخيف الوزن، تبقى الرياضة والتغذية الصحية والابتعاد عن الوجبات السريعة أفضل طريقة للتخلص من الشحوم والوزن الزائد، بحسب شونغ. ومن يريد التخلص من الكرش عليه – إضافة إلى التغذية الصحية – أن يجعل الحركة جزءاً من حياته اليومية، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة وخاصة تمارين البطن ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل، حسب تقرير لموقع “غو فمينين” الألماني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.