اجعل القرفة ضمن النظام الغذائي اليومي!

أفادت دراسة أمريكية حديثة أن إدراج القرفة ضمن النظام الغذائي اليومي يمكن أن يساعد في التقليل من أثر الدهون على صحة الإنسان، ويقي من أمراض القلب والسكري. بحسب ما جاء من مصدر “وكالة الأناضولة”.

وأجرى الدراسة باحثون متخصصون بالتغذية العلاجية، وعرضوا نتائجها ضمن فعاليات مؤتمر الجمعية الأمريكية لأمراض القلب الذي عقد بالفترة من 4-6 مايو في مدينة مينابوليس بولاية مينيسوتا.

وأجرى الباحثون دراستهم على مجموعة من الفئران التي اتبعت نظاما غذائيا غنيا بالدهون بالإضافة لتناول مكملات القرفة لمدة 12 أسبوعًا، ووجدوا أنها اكتسبت وزنا أقل من غيرها، وكانت مستويات السكر لديها أفضل، بالمقارنة مع فئران لم تتناول مكملات القرفة.

وأوضح فريق البحث أن النظام الغذائي الغني بالدهون مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب والسكري والسمنة، ولكن إدراج القرفة ضمن هذا النظام قد يساعد في التقليل من الأثر السلبي الناتج عن هذه الدهون، ويحد من مستويات الكولسترول في الدم.

وعن السبب في ذلك، قال الباحثون إنه يعود لاحتواء القرفة على مستويات مرتفعة من مادة البوليفينول (Polyphenol) التي تتمتع بخصائص مضادة للالتهاب والأكسدة. وفي حال تأكيد هذه النتائج، سيؤدي ذلك لتطوير أدوية أو لقاحات جديدة من خلاصة القرفة تساعد بالحد من انتشار أمراض القلب والسكري.

وتتمثل الأطعمة -التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة- في الزيوت “المهدرجة” مثل زيت النخيل وجوز الهند والزبدة والكريمة والدهون الحيوانية وجبن الماعز والشوكولاتة الداكنة وزيت السمك والمكسرات واللحوم المصنّعة.

وكانت دراسات سابقة حذرت من الأغذية عالية الدهون، وعلى رأسها الوجبات السريعة باعتبارها لا تؤدي إلى زيادة الوزن فقط بل يمكن أن تحدث دمارًا بالدماغ البشري، وتؤدي لضعف الأداء الإدراكي وهشاشة العظام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.