أهمها ابقاء قارورة المياه أمام عينيها… المرأة التي فقدت 90 كغ تكشف أسرار خسارتها للوزن!

بعد خسارة 90 كيلوغراماً من وزنها، تحولت سيمون أندرسون من امرأة سمينة وكئيبة الى شابة حيوية رشيقة، تلهم الملايين حول العالم بأسلوب حياتها الصحي وتعطي الأمل لأصحاب الوزن الزائد من خلال صورها على موقع انستغرام.

فرغم المعاناة التي واجهتها هذه السيدة النيوزيلاندية والعقبات التي وقفت في طريقها الى خسارة الوزن، تمكنت بارداتها من فقدان الوزن والتخلص من البشرة المترهلة وتغيير نمط غذائها رأساً على عقب.

وإن النتائج المبهرة التي توصلت اليها في غضون سنوات عديدة دفعتها الى مشاركة تجربتها مع العالم، خصوصاً من ناحية الكشف عن حيلها وأساليبها وجميع النصائح التي أدت الى نجاح هذا التحدي. وهذه النصائج تتلخص بالتالي:

التخطيط: التخطيط كان من أهم الوسائل التي سهلت رحلة خسارة الوزن، فكانت سيمون ترسم مخططاً تفصيلياً قبل بداية الأسبوع، لتحدد ما ستأكله كل يوم. وإن تطبيق هذا المخطط بحذافيره ساعدها على تقليل الوزن.

التسوّق: لاحظت سيمون أن شراء المأكولات الصحية بفرح وشغف كان الدافع الأهم للالتزام بحميتها الغذائية، وهذه الخطوة أعطتها القدرة على التمييو بين الطعام الصحي وغير الصحي.

استهلاك المياه: إن اصطحاب قارورة المياه معها أينما ذهبت وحملها بين يديها بشكل دائم، ساعد سيمون على تزويد جسمها بالكمية اللازمة من المياه، الأمر الذي انعطس ايجاباً على أكلها ونشاطها وطاقتها في النادي الرياضي.

تناول الوجبات الخفيفة: تقول أندرسون أن الحصول على وجبات خفيفة صحية على الدوام (لا سيما الخضار والفواكه) هو أمر مثالي لخسارة الوزن، فتواجد هذه المأكولات أمام أعينها كان بمثابة “صرخة اليقظة” التي لفتت انتباهها لأهميةة المأكولات الطبيعية وطعهما اللذيذ أيضاً.

المثابرة على الرياضة: استبدلت الشابة جسلاتها مع الأصدقاء بمسرات طويلة في الطبيعة، كما أنها أضافت ساعة أو ساعتين من الرايضة الى نظام حياتها اليومي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.