كيف تتفادى آلام أسفل الظهر؟

هل تعلم أنك إذا رفعت دلوا ممتلئاً بعشرة لترات من المياه من على درجة سلم أسفلك مباشرة- وكان ظهرك منحنيًا – فأنت بهذا تضع 750 كيلوغراماً من الضغط على المنطقة الواقعة بين الفقرات القطنية والعصعص؟ ولن يتحمل العمود الفقري مثل هذا الوضع السيئ لفترة طويلة؟

تعد آلام أسفل الظهر إحدى أكثر الشكاوى الصحية شيوعًا في مختلف أنحاء العالم. ومن بين الأسباب، الوضعيات السيئة ورفع الأشياء بالظهر بدلاً من الساق، وفيما يتعلق بالسبب وراء معاناة الكثيرين من آلام أسفل الظهر، يشير الخبراء إلى أن أحد الأسباب هو أن متوسط العمر المتوقع أطول هذه الأيام، ما يعني أن العمود الفقري أصبح عرضة لفترة أطول من الإجهاد. ويقول الطبيب برند كلادني، رئيس الرابطة الألمانية لجراحة تقويم العظام، «الجلوس لفترات طويلة وقلة ممارسة التمارين يلعبان دورا أيضا».

وذلك إضافة إلى زيادة أعداد الأشخاص ذوي الوزن الزائد وهو ما يشكل ضغطاً إضافياً على العمود الفقري، بحسب الطبيب بيتر باوم، مدير عيادة لتقويم العظام. وهناك الضغط النفسي، ويقول ميشائيل بفينجستين وهو طبيب نفسي متخصص في الأسباب النفسية للألم إن الأشخاص الذين غالباً ما يتعرضون لمواقف مثيرة للضغط النفسي، مثل الاستقواء عليهم، يكونون عرضة أكبر للإصابة بآلام مستمرة في الظهر. وعندما يعاني شخص من الضغط النفسي فيكون من ضمن الآثار الناجمة توتر مجموعة العضلات المحيطة بالعمود الفقري.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.