ما هي أسباب النعاس المستمر؟

هل تعاني من الشعور بالنعاس بشكل مستمر على الرغم من أنك تأخذ قسطا من الراحة خلال اليوم؟ قد يكون هناك أسباب مرتبطة بنمط حياتك أو صحتك تؤثر على طاقتك وتجعلك تشعر بالنعاس، معرفة السبب هو اول خطوة للحصول على علاج فعال. وهذه هي الأسباب:

نمط الحياة: أهم سبب للشعور بالنعاس أثناء النهار هو عدم النوم لساعات كافية أثناء الليل، وقد يعود ذلك لظروف العمل، مثل العمل لساعات طويلة أو التحول لمناوبة ليلية.

الحالة النفسية أو العاطفية: الاكتئاب والقلق والتوتر، وحتى الشعور بالملل قد يؤدي إلى الشعور الدائم بالنعاس.

بعض الأدوية: النعاس الدائم من الأعراض الجانبية لتناول بعض أنواع الأدوية خاصة مضادات الهيستامين، والمهدئات، والحبوب المنومة.

اضطرابات النوم: قد تسبب اضطرابات النوم أثناء الليل حالةً من النعاس أثناء النهار ومن هذه الاضطرابات: اضطرابات إيقاع الساعة البيولوجية التي تنظم أوقات النوم واليقظة هي جزء من الدماغ، وتتأثر بالضوء والنشاط، وتشمل اضطرابات إيقاع الساعة البيولوجية مثلا اضطراب الرحلات الجوية الطويلة لدى الأشخاص الذين يسافرون عبر المناطق الزمنية المختلفة.

الشخير: الشخير هو أحد أعراض اضطرابات النوم، وقد يدل على وجود خلل في مجرى التنفس العلوي الذي يصيب عدداً كبيراً من الناس خاصةً البدينين وكبار العمر، قد يكون سبب الشخير، الحساسية، والربو، أو تشوهات الأنف التي تجعل التنفس صعباً، وقد يكون أيضاً علامة على وجود مشكلة أكثر خطورة وهي انقطاع التنفس أثناء النوم.

النوم القهري: هو اضطرابٌ يصيب الجهاز العصبي، يسبب نوبات شديدة من النعاس لا يمكن مقاومتها تحدث أثناء النهار، ويمكن أن تحدث في أي وقت ودون سابق إنذار.

متلازمة تململ الساقين: تتسم متلازمة تململ الساقين بالشعور بعدم الراحة في الساقين والقدمين، وبالحاجة إلى تحريكهما بشكل دوري أثناء النوم للحصول على راحة مؤقتة، في مثل هذه الحالة، لا تقل ساعات النوم فحسب، بل تتدنى جودة النوم الفعلي أيضاً، وهو الأمر الذي يتمثل بالتعب الشديد خلال ساعات النهار، والنعاس، وصعوبة في التركيز.

الكوابيس: الكوابيس والأحلام المرعبة التي تنشأ أثناء النوم يمكن أن تكون ناتجةً عن الإجهاد، والقلق، وبعض العقاقير. في كثير من الأحيان، لا يوجد سببٌ واضح.

الحمل: تعاني السيدة الحامل من التعب بسبب تغير تركيز الهرمونات مثل هرمون البروجسترون. قد تجد بعض السيدات في نهاية الحمل صعوبةً في النوم بسبب حجم البطن غير المريح، وبسبب القلق والتوتر مما يسبب حالة من النعاس أثناء النهار. الشيخوخة: تعد اضطرابات النوم أحد أكبر المشكلات شيوعاً عند كبار السن، فهم أكثر عرضةً للإصابة باضطراب انقطاع التنفس أثناء النوم، والأرق.

تناول القهوة، والتدخين والكحول: الأشخاص الذين يشربون القهوة، ويدخنون السجائر أو يشربون الكحول أكثر عرضة لمشاكل النوم من الذين لا يفعلون ذلك. الإصابة بأمراض معينة: المصابون بفشل القلب ومشاكل الرئة، مثلاً، قد يجدون صعوبةً في النوم ليلاً بسب اللهاث.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.