متى تصبح معديا، وكيف ينتقل فيروس الانفلونزا؟

عاجلا أم آجلا، سوف تتعرض لجراثيم الزكام أو الانفلونزا. وإلى جانب العطس والسعال، فأن القلق من نقل هذه العدوى الى الأصدقاء وأفراد العائلة قد يكون الجزء الأكثر صعوبة في كونك مريضا. ولكن هل أنت معد طوال الوقت؟

وفقا للخبراء الجواب هو: نعم. تثير فيروسات البرد أعراض واضحة مثل السعال والعطس، والتي تسمح للجراثيم بالانتشار عن طريق الاتصال بالأسطح المشتركة أو استنشاق الجسيمات العالقة في الهواء. وعلى الرغم من أن الأعراض قد تقلل بمرور الوقت – الزكام قد يستمر من 3 إلى 10 أيام – الا أنك تستطيع نشر المرض طالما تقوم بالعطس أو السعال.

وتتبع فيروسات الانفلونزا نفس الطريقة، على الرغم من أن الأعراض تميل إلى أن تكون أكثر شدة بكثير من الزكام العادي. وبالرغم من أنك تكون في اشد حالات العدوى خلال الثلاثة أيام الأولى، إلا أنك تستطيع نقل العدوى للآخرين طالما أنت تعاني من الأعراض (عموما تمتد الانفلونزا الى 10 أيام). ولكن ليس من المرجح أن تنشر الجراثيم قبل أن تبدأ بالشعور بالمرض، على الرغم من أن مراكز السيطرة على الأمراض تقترح أن المريض يبدأ بنشر الفيروس قبل يوم واحد من ظهور الأعراض.

لذلك، خذ قسطا من الراحة، أما إذا كنت مضطرا للتواجد بالقرب من الآخرين اثناء فترة المرض، حاول احتواء الجراثيم عن طريق السعال في منديل وبعيدا عن الآخرين، وغسل اليدين بشكل متكرر، واستخدام المناديل لمسح الأنف. وبذلك تقلل من نشر الفيروس والحد من انتشار المرض لفترة أطول في محيط عملك أو بيتك.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.