عادة تقومين بها يومياً.. تعرضك لخطر الاصابة بالعمى دون أن تدركي!

أكان لاهدافٍ طبية أو لغايات جمالية، تقوم النساء غالباً باستخدام العدسات اللاصقة بشكل يومي تفادياً لوضع النظارات أو رغبةً بتغيير لون عيونهن. ولكن ما حدث مع هذه الفتاة البريطانية سيدفعك لاعادة حساباتك والتفكير ملياً قبل الاعتماد على هذه الاداة الدقيقة.

فأثناء تواجدها مع أحد الاصدقاء لمشاهدة فيلماً سينمائياً شعرت “ميب ماكهيو” بحالة غير اعتيادية في نظرها، إذ لاحظت أنها غير قادرة على رؤية الشاشة بوضوح. وبعدما تذكرت أنها لا تزال تضع العدسات اللاصقة منذ أكثر من 10 ساعات، أسرعت الى نزعها حالاً.

الا أن المفاجئة حصلت في اليوم التالي، إذ استفاقت ميب في الصباح على ألم هائل في عينها، إذ لم تتمكن من فتحها بتاتاً خصوصاً عند التعرض للضوء. وبعد خضوعها للفحوصات الطبية في أحد المستشفيات، تبين أن ميب كادت أن تفقد نظرها لأنها قامت بجرح وانتزاع جزء صغير من قرنيتها عندما قامت بالتخلي عن العدسات.

وعلى الاثر، طلب الاطباء من الشابة أن تستلقي في غرفة مظلمة ل5 أيام حتى تتماثل عينها الى الشفاء، هذا الى جانب حاجتها لتناول المضادات الحيوية وغيرها من الادوية.

وإن هذه الحادثة فرضت على ميب التخلي كلياً عن عادة وضع العدسات اللاصقة، لذلك احذري من استخدامها بطريقة لا شوائية، ومهما كان هدفك من استعمالها احرصي على عدم اعتمادها لفترة طويلة من الوقت!

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.