جيجي حديد تقلّد هيفاء وهبي وريهانا تنقذ نفسها من موقف محرج! ما الذي يصيب النجمات؟

لا شكّ أنّ إمكانيّة اعتماد نجمة ما موضة معيّنة كان سبق لنجمة أخرى أن ارتدتها ليس بالأمر المستغرب إذ وبمجرّد أنّ هذه القطعة هي موضة رائجة فسنرى حتماً تكراراً لها وهذا ما حصل منذ أيام مع عارضة الأزياء الأشهر اليوم في العالم جيجي حديد التي وعلى الرغم من ذلك خطفت الأنظار بإطلالتها الرائعة خلال جلسة تصوير جديدة لها في شارع روديو درايف الأميركيّ.

جيجي حديد تنسق اطلالة تذكرنا باطلالة هيفاء وهبي منذ سنة او اكثر

جيجي حديد تنسق اطلالة تذكرنا باطلالة هيفاء وهبي منذ سنة او اكثر
بلوكٍ يعكس الأسلوب الستينيّ، استقطبت جيجي حديد عدسات كاميرات مصوّري البابارتزي وذلك خلال جلستها التصويريّة الأخيرة حيث تألّقت بتنورة سوداء منقّطة بدوائر باللون الأبيض، هذه التنورة التي أتت بقصّة غير مستقيمة أي قصيرة من الأمام ومزيّنة بطبقات من الكشاكش وطويلة من الخلف حتى الأرض وقد نسّقتها مع توب بيضاء قطنيّة عادية Tank Top وحذاء مول بكعبٍ رفيع مزيّن بالريش من الأمام ونظارات شمسيّة بإطار أبيض مدوّر، عكست الأسلوب الستينيّ بامتياز.

فور رؤيتنا هذه الإطلالة الموقّعة من جيجي حديد، عدنا بالذاكرة إلى إطلالة هيفاء وهبي التي شغلت العالم منذ سنة تقريباً والتي قلّدتها العديد من عاشقات الموضة والتي ارتكزت على تنورة روبيرتو كافالي بالقصّة ذاتها إنما باللون الأخضر والمطبّعة بالأبيض.

إن كنتِ تتابعين أخبار النجمات، فإنّ هذه التنورة وطريقة التنسيق هذه ستبدو حتماً مألوفة لديكِ لا سيّما أنّه لم يبق عاشقة موضة واحدة إلا وارتدت تنورة كافالي هذه وتحديداً على طريقة هيفاء وهبي واليوم تعيد الكرّة جيجي حديد، فعل تعود التوب القطنيّة العادية Basic Top لتكون موضة رائجة ومعتمدة مع الصيحات أو القطع الأنيقة؟

بيلا حديد الاولى في اعتماد هذه الموضة

بيلا حديد الاولى في اعتماد هذه الموضة
ولكن، يبدو أنّ هذه الموضة أي التنورة هي أصلاً ملكيّة عائلة حديد إذ إنّ بيلا حديد كانت سبقت هيفاء وهبي في اعتماد هذه التنورة من كافالي وذلك خلال صورتها على غلاف مجلّة L’officiel الروسيّة ولكن وبدل من تنسيقها إياها مع التوب البيضاء، اعتمدتها مع Body Suit.

ريهانا تنقذ نفسها من موقف محرج

ريهانا تنقذ نفسها من موقف محرج
في المقابل وإلى جانب إطلالة جيجي حديد هذه التي جعلتنا نقارنها بإطلالة هيفاء وهبي، أثارت ريهانا الجدل وشكّلت حديث الصحافة بدورها واستقطبت عدسات كاميرات المصوّرين أيضاً وذلك بسبب إطلالتها أمس بفستانٍ آخر من توقيع جيامباتيستا فالي والسبب قصّة هذا الفستان المنخفضة جداً والفاضحة على الصدر والتي كادت أن تضع ريهانا في موقفٍ محرج.

إنّ فستان Riri الأحمر وعلى الرغم من قصّته الكلاسيكيّة المنفوخة وأكمامه المنسدلة على الأكتاف كاد أن يسبّب الإحراج للنجمة، التي ومن المتوقّع أن تكون عمدت إلى اعتماده وارتدائه بهذه الطريقة، إذ أتى هذا الفستان بقصّة ضيّقة جداً على الصدر ومنخفضة إلى أقصى الحدود وتحديداً إلى حدّ بدا وكأنّ هذا الفستان بالكاد يغطّي صدرها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.