أعلني حالة الطوارئ فوراً: هذه هي أكثر المواقف المحرجة التي تتعرضين لها خلال الدورة الشهرية

تُتوّج الدورة الشهرية أو الطمث على رأس “اللحظات الأصعب” في حياة المرأة، فخلال هذه الفترة تحديداً تعيش النساء حالات عصيبة متنوعة تمتزوج بالآلام والتغييرات المزاجية والجسدية.

والأقبح من ذلك، أن هذه المسألة لا تقصتر على التأثيرات النفسية والداخلية وحسب، بل تدخل في الشق الاجتماعي أيضاً وتوقع المرأة أحياناً في أكثر المواقف احراجاً على الاطلاق.

فما هي المواقف المخجلة التي تتعرضين لها خلال فترة الدورة الشهرية؟ وكيف تعلنين حالة الطوارئ؟ وما هي الخطوات التي عليك فعلها في هذا المأزق؟

تبلل الثياب: إنها تلك اللحظة التي توقف قلبك عن الخفقان وتؤكد لك حصول الكارثة: تسرّب الدماء على ثيابك! ومن لم تواجه هذه المواقف من قبل.

الحل: إذا كنت خارج المنزل توجهي فوراً الى أقرب حمام ولا تخرجي الا بعد إزالة البقعة عن ثيابك أو اخفائها، فيمكنك الاستعانة مثلاً بسترةٍ لتلفيها على خصرك أو تنظيف البقعة قدر الامكان.
عدم امتلاك الفوط الصحية: قد تأتي الدورة الشهرية أحياناً من دون سابق إنذار ومن الممكن أن تكوني غير مستعدة لذلك وخصوصاً لناحية اصطحاب بعض الفوط الصحية عند خروجك من المنزل! ولكن ماذا تفعلين في حال فاجأتك؟

الحل: يمكنك أن تصنعي الفوط الصحية المؤقتة بنفسك بواسطة المحارم الورقية العادية، وذلك من خلال جميع عدد كبيرٍ منها واحكامها بوضعية معينة لتنقذك من اللحظات المحرجة.
تسرب الدماء الى الاثاث: إذا تبللت ثيابك من الداخل من الطبيعي أن يحصل تسرب على الأثاث خصوصاً إذا كنت جالسة لفترة طويلة من الوقت.

الحل: في هذه الحالة من الضروري أن تتطلبي مساعدة احدى الصديقات لتتمكني من التخلص من هذا الموقف المحرج بأقل أضرار ممكنة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.