تعرف على الأطعمة التي تسبب الغباء لك ولأطفالك

الغباء لا يرتبط بالدماغ فقط. تظن مجموعة من الدراسات الحديثة أن بعض الأطعمة، إذا استهلكت بكميات كبيرة، يمكن أن تؤثر على صحة الدماغ. وفيما يلي قائمة بالأطعمة التي تؤثر على مستوى الذكاء.

السكر

عندما يتعلق الأمر بصحتنا، نحن نعلم جميعًا أن الكثير من السكر لن تكون نهايته حلوة أبدًا. فقد أشار بحث حديث إلى أن الكثير من السكر يمكن أن يؤثر على عقلك أيضًا. استهلاك كميات كبيرة من السكر يؤثر على الذاكرة والقدرة على التعلم. كما أن الكثير من السكر في الدم يحد من استخدام خلايا دماغك للأنسولين لتحطيم السكر الذي يساعد على معالجة الأفكار والعواطف. وهذا يؤدي إلى انخفاض في نشاط الدماغ.

اللحوم الحمراء والزبدة

وجد بحث جديد أن النساء اللاتي تناولن كمية أكبر من الدهون المشبعة سجلن معدلات أقل في اختبارات وظيفة الدماغ والذاكرة. بينما حققت النساء اللاتي تناولن قَدْرًا أكبر من الدهون غير المشبعة الأحادية (الموجودة في أطعمة مثل زيت الزيتون والأفوكادو) أفضل درجات.

العلكة

وجدت دراسة بريطانية حديثة نشرت في المجلة الفصلية لعلم النفس التجريبي أن مضغ العلكة أثناء الحفظ حقق معدلات ضعيفة بين المشاركين على المدى القصير. ويعتقد الباحثون أن فعل المضغ يقلل من التركيز على المهام المتعلقة بالذاكرة.

الأطعمة المنخفضة الكربوهيدرات

إبعاد الكربوهيدرات من النظام الغذائي الخاص بك يضعف لديك تدريجيًا القدرات العقلية والطاقة والمزاج. وفقًا لدراسة شاركت بها 19 امرأة تراوحت أعمارهن بين 22 و 55 عامًا، وجد الباحثون أن النساء اللاتي اتبعن نظامًا غذائيًا منخفض بالكربوهيدرات أظهرن ضعفًا في المهارات المعرفية.

الملح

نحن جميعًا ندرك جيدًا أن الملح يؤثر على معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم لدينا. ولكن إلى جانب هذا، الملح يؤثر على الوظائف الإدراكية لدينا أيضًا. إضافة الملح الخام إلى الطعام هو أمر أسوأ من ذلك. الملح لا يقلل فقط من قدرتك على التفكير، ولكنه أيضًا يسبب العديد من المشاكل الأخرى مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكتة الدماغية. لذلك، استهلك الملح باعتدال.

الأطعمة السريعة

الوجبات السريعة تسبب الإدمان، والإدمان يؤثر على الدماغ. اتضح أن التوقف عن تناول الوجبات السريعة، يسبب أعراضًا مشابهة للاكتئاب والقلق. وأن استهلاك كميات كبيرة من المواد الغذائية غير المرغوب فيه لفترة طويلة من الزمن يؤدي إلى فقدان الذاكرة. في بعض الحالات الشديدة يؤدي إلى مرض الزهايمر.

الأطعمة المقلية

للأسف هناك أطعمة صحية بمجرد أن تقلى تصبح غير صحية. على سبيل المثال الأسماك، والدجاج. استهلاك مثل هذه الأطعمة المقلية بكثرة يمكن أن يؤدي إلى ضعف في القدرات العقلية.

الأطعمة المعالجة

هذه الأطعمة تحتوي على مواد كيميائية ضارة مثل المواد الحافظة والمواد المضافة، والأصباغ والنكهات الاصطناعية التي تؤثر على السلوك والأداء الإدراكي، مما يجعل الأطفال أكثر كسلًا وغباءً.

النيكوتين

استهلاك النيكوتين يسبب تقلص الشعيرات الدموية بين الأوعية الدموية، مما يؤثر على وظيفة النواقل العصبية، وبالتالي وظيفة الدماغ. والتوقف عن تناول النيكوتين يسبب ضبابية الدماغ، الذي يسبب تطوير التبعيّة.

الكحول

استهلاك الكحول يقلل من قدرتك على التفكير بوضوح وتذكر المعلومات. إذا كنت لا تتذكر أسماء الأشياء البسيطة أو لا تميز بين الأحلام والواقع، فأنت على الأرجح مدمن على الكحول بكميات كبيرة وتحتاج إلى التوقف بأسرع وقت ممكن.

التوفو

على الرغم من اعتباره أحد مكونات الغذاء الصحي. إلا أن التوفو يمكن أن يكون ضارًا إذا استهلك بكميات كبيرة. حيث تشير الأبحاث إلى أن أولئك الذين تناولوا الكثير من التوفو كانوا أكثر عرضة لخطر فقدان الذاكرة.

بوشار المايكروويف

هل تحب البوشار؟ احذر إذَن من تناوله من المايكروويف فأغلب الشركات التي تصنع هذا النوع من البوشار تستخدم مادة حامض أوكتاني مشبع، وهي نفس المادة التي تستخدم أواني التيفلون والمقالي. وربطت بعض الدراسات استهلاك هذه المادة بالاصابة بالعقم، وزيادة الوزن، وضعف في التعلم. في الواقع، البوشار بنهكة الزبدة هو الأسوأ لأنه يحتوي على ثنائي الأسيتيل (DA)، مادة كيميائية تعمل على كسر طبقة من الخلايا التي تحمي الدماغ.

نقص الماء

بالإضافة إلى كل هذه الأطعمة، ينبغي للمرء أيضًا الحصول على كمية وافرة من السوائل وخاصة الماء كل يوم. نقص الماء في الجسم يمكن أن يسبب تقلص الدماغ، مما يؤثر على الذاكرة والتركيز واتخاذ القرارات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.