غسلت وجهها بالألوفيرا لمدة 7 أيّام…وهذه كانت النتيجة المذهلة!

من الجميل أحياناً أن نجد أنّ المواد الطبيعية تمنحنا نتيجة أفضل بكثير من الكريمات المصّنعة، حيث نشعر أنّ الجمال الحقيقي ينبع منها، وأنّنا نقدّم لبشرتنا خدمات جمالية من دون الشعور بأي قلق، لهذا أحببنا اليوم إخبارك بتجربة إحدى قارئاتنا مع الألوفيرا التي حقّقت لها نتيجة رائعة.

بشرتها بعد استعمال الألوفيرا لمدة أسبوع كامل تحوّلت إلى بشرة نضرة ونظيفة ونابضة بالحياة، ولعلّ المزايا التي تحتويها هذه النبتة هي التي منحتها هذه النتيجة، خصوصاً أنّ للألوفيرا تاريخها في مجال العناية بالجمال، بما فيها الشعر والبشرة.

تحتوي الألوفيرا مضادات الأكسدة القوية التي تنتمي إلى عائلة من المواد المعروفة باسم البوليفينول. البوليفينول في الألوفيرا يمكن أن تساعد على منع نمو البكتيريا التي تسبب الالتهابات.
أكّدت الأبحاث أن استخدام هلام الألوفيرا يمكن أن يبطئ الشيخوخة من الجلد، ويزيد من إنتاج الكولاجين ويحسن مرونة الجلد على مدى فترة 90 يوما. كما أنّه يمنع التجاعيد من الظهور على البشرة.
فوائد الألوفيرا في تنظيف بشرة الوجه
تعمل الألوفيرا كعلاج طبيعي لحب الشباب والبثور والندوب، مما يؤكد أنّ تنظيف البشرة بواسطتها سيكون خياراً مثالياً. .
تؤدي الألوفيرا دوراً مثالياً في ترطيب البشرة، حيث يمكن أن تكون كريماً لترطيب الجلد بشكل يومي. وتخفف من انسداد المسام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.