ماذا عن البشرة بعد إزالة الماكياج؟ اليك هذه الخطوات المهمة

فئة كبيرة من النساء يظنن أن عملية تنظيف البشرة من الماكياج تنتهي بالتخلّص منه بالمزيل الخاص والإنتقال فوراً الى الفراش للنوم. لكن هل تعلمين أن هذه الخطوة غير كافية وأنك تعرّضينها بذلك لظهور حبّ الشباب والرّؤوس السوداء والتجاعيد المبكرة؟! من هذا المنطلق، إختارت ياسمينة أن تعرّفك على أهم الخطوات الجمالية التي على كل إمرأة تطبيقها بعد إزالة الماكياج، إكتشفيها وأدخليها الى روتينك اليومي لتبقي دائماً متألقة ببشرة نضرة ومثالية لا شائبة فيها.

إذاً، رحلت العناية بالبشرة تبدأ فور التخلّص من الماكياج وذلك من خلال:

تطبيق غسول البشرة: مزيل البشرة غير كاف لتطهير أعماقها وتنظيفها من رواسب الماكياج، فهو يتألف من مواد قوية تعمل على تفتيت المستحضرات لإزالتها ما يساهم في بقاء كمية كبيرة من العناصر المفتتة داخل المسام. لذلك، لا بدّ من استخدام غسول البشرة المناسب لنوعها ما يضمن لك بشرة نظيفة خالية من التلوث.

اعتماد تونر طبيعي لغلق المسام: لا داعي لشراء تونر، فماء الورد يفي بالغرض، كل ما عليك فعله لغلق المسام وشدّ البشرة بعد تنظيفها، يكمن في وضع ماء الورد في علبة مكعبات الثّلج في الثلاجة، والإستعانة بها لتدليك البشرة لـ 5 دقائق على الأقل. هذه الطّريقة تحافظ على نظافة المسام وتمنع شبح التجاعيد المبكرة من مهاجمتك .

وضع المرطّب المناسب لبشرتك: بعد الإنتهاء من تدليك البشرة بمكعبات ماء الورد المثلّجة، تحتاج البشرة للترطيب، لذلك ضعي المرّطب المناسب لنوعها ودلّكيها جيداً برؤوس أصابعك حتى تعززي عمل الكولاجين فيطوف على سطح الجلد. هذه الطّريقة تضمن لك الإستيقاظ بإطلالة مثالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.