هذه حسنات التعارف على الانترنت بدلاً من التلاقي وجهاً لوجه!

مع انتقال حياتنا في السنوات الأخيرة بشكل شبه كامل الى مقلب الانترنت، لم يعد بوسعنا أن ننكر أن علاقات حبّ كثيرة بدأت بالتعارف عبر الشبكة العنكبوتية. وأمام هذا الواقع وجدنا لذلك حسنات بدلاً من التعارف وجهاً لوجه! أعتقد أنك ستوافقيننا الرأي!

غياب شبه كامل لاحراج اللقاءات الأولى

تخيّلي أن هذه الدردشات الأولى التي ستقومان بها كشخصين يتعارفان الى بعضهما تأخذ موقعها في كافيه أو وجهاً لوجه في صالون العائلة، وتخيّلي معها كمية الاحراج التي ستسيطر عليك والخجل من النظر الى عينيه والخوف من فكرة أن يحسب عليك هذا الشاب، وأنت ربما ستجدين ما يبعدك عنه من اللقاء الثاني على أبعد تقدير!

إليك إتيكيت وأصول التعارف على أشخاص جدد

انتصار الصراحة

أصبح من المعروف بحسب علم النفس أنّ ما يمكنك قوله وأنت خلف شاشة هاتفك لا يمكن قول ربعه وجهاً لوجه، وربما لهذا سيئات كثيرة بشكل عام على اعتبار أن البعض يتخذون من شاشاتهم ستاراً للاختباء خلف التنمّر والانتقام من الآخرين، ولكن في حالتنا هذا زمر ايجابي لأنك ستتمكنين من طرح هواجسك على هذا الشاب واخباره عن بعض قصصك وكشف شروطك للزواج من دون رهبة ردة فعله المباشرة!

العملانية

تخيّلي أنك تريدين أن تطرحي على هذا الشاب سؤالاً يهمّك معرفة اجابته عليه لأخذ قرار انهاء العلاقة أو المضي قدماً بها، ولا يمكنك فعل ذلك الا بعد أسبوع أو عشرة أيام كي ترينه مباشرةً! فبظلّ الزحمة التي نعيشها في حياتنا اليومية، ان التعارف على الانترنت عمليّ ويسهّل التواصل بين الاثنين ويختصر من الوقت.

التمهيد للقاء المباشر

سيمكّنك التعارف المسبق على الانترنت من التمهيد للقاء المباشر الذي سيتلو هذه المرحلة، فستعرفان الكثير عن بعضكما، وسيكون بين أيديكما معلومات كثيرة تمكّنكما من تبادل أطراف الحديث بكلّ سلاسة واندماج!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.