توقعات بابا فانغا “الكارثية” للعام 2019…الكفيفة التي تنبّأت بحادثة 11 أيلول

شغلت توقعات البلغارية بابا فانغا العالم على الرغم من وفاتها عام 1996 عن 85 عاماً، خصوصاً بعد تحققّ الكثير من تكهناتها في الأعوام الماضية، الأمر الذي ما زال يحيّر الكثيرين حتى يومنا هذا.

فبعد أن توقّعت المرأة الكفيفة الشهيرة بخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي وحادثة 11 أيلول قبل وفاتها بأعوام، تشير تنبؤاتها إلى نظرة سوداوية للعام 2019.

فوفق ما ذكر موقع ميرور البريطاني، توقّعت فانغا تعرّض الرئيس الروسي فلاديمير بوتن لمحاولة اغتيال، في حين ستشهد أوروبا انهياراً اقتصادياً في العام المقبل.

كما أشارت المرأة قبل وفاتها إلى إن الرئيس الأميركي الذي سيحكم الولايات المتحدة في الـ 2019، وهو دونالد ترامب حالياً، سيصاب بمرض غامض ومن ثمّ سكتة دماغية.

ورجّحت تقديراتها أن تكون سنة 2019 كارثية من الناحية الطبيعية، اذ سيشهد كوكب الأرض بحسب توقعاتها تسونامي مدمّرة ستضرب آسيا على غرار كارثة عام 2004 التي ضربت السواحل الإندونيسية.

انما الجدير ذكره هو أن توقعات فانغا التي قدّمتها على مدار 50 عاماً تحقق جزء كبير منها، لكن في المقابل جزء أكبر منها أيضاً لم يتحقق على الرغم من ثقة الملايين من أتباعها بقدراتها الهائلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.