نجل صلاح قابيل يستعيد ذكريات الساعات الأخيرة في حياة والده ويفجر مفاجأة حول سبب الوفاة

تحدث عمرو صلاح قابيل، عن تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة والده الفنان الراحل صلاح قابيل، والمرض الذي عانى منه قبل وفاته، وذلك في الذكرى الـ 26 لرحيله.

عمرو قابيل، قال خلال تصريحات صحفية: إن والده لم يعان من مرض السكّري أو من أي مرض آخر، وأنه أصيب بارتفاع في ضغط الدم بعد عودته من التصوير ما استدعى نقله إلى المستشفى في حالة حرجة.

وأضاف، أنه تعرض بعد ذلك لنزيف شديد في المخ أدخله في غيبوبة كاملة، نافيًا كل الأخبار التي نشرت حول وفاة والده متأثرًا بغيبوبة سكر وأنه دفن حيًا، واصفًا هذه الأخبار بالسخيفة.

وكشف أن والده اشترى المقبرة قبل وفاته بستة أشهر وأنه كان يقصدها مراراً قبل وفاته، مؤكدًا أن الوفاة حدثت فعلًا وأن هذا ما أكّده الأطباء.

يذكر أن العديد من الأخبار نشرت بعد وفاة صلاح قابيل، ومنها أنه دفن خلال إصابته بغيبوبة سكر، وأنه أفاق منها بعد نزوله للقبر، وتوفي خلال محاولته الخروج من القبر، والبعض الأخر قال إنه توفى على سلم المقبرة من الداخل.