دراسة تكشف أمر خطير عن نفسية كل من تحب التسوق!

كشفت دراسة جديدة أنّ حب التسوق والافراط به يأتي بسبب الحزن والكآبة والوحدة، واحياناً يمكن ان يصيبنا ادمان التسوق الذي يجب أن يتم معالجته لمخاطره على الشخصية والحالة المادية!

وبهذا السياق، وجدت دراسات أنّ التسوق يصيبنا بالوحدة والكآبة، فنعلق بدوامة أبدية… نخرج من الحزن باتسوق، فيدخلنا غليه اكثر وأكثر!

فقد تبين أنّ الوحدة تجعلنا ماديات والمادية تجعلنا وحيدات! فالأشخاص الوحيدون سيفكرون بالمشكة أكثر عندما يلاحظون أنّ لا احد يكترث لمشترياتهم ولا أحد يريد الذهاب معهم للتسوق!

هكذا يصبح الأمر علاج مؤقت لا يوجد منه أي غاية! فالشخص يعي أنّ من خلال الشراء، هو يشتري قطعة ولا يشتري “صديق” ولهذا بالباطن، سيعيش حزن أعمق ووحدة أكبر! كما أنّ الشخص سيعي جيداً أنّ اغراضه تبقى بالخزانة ولهذا لا يوجد أي جدوى من التسوق! ولهذا، يحدد العلماء 3 أنواع من التسوق!

1- التسوق كمنافسة مع الآخرين 2- التسوق لتجميع الأغراض 3- التسوق للراحة النفسية

فقبل أن نحدد حالتنا، علينا أن نسأل أنفسنا، لماذا أريد شراء الأغراض وإن أتى الأمر كدافع للتخلص من الحزن والوحدة، لا بدّ من التوقف لأنّ الأمر سيجعلنا بحالة أسوأ!