قرارات العام الجديد التي على كل برج من الابراج الإلتزام بها

مع بداية العام الجديد وكما كل عام هناك فئة تقرر بأنها ستضع قرارات للعام الجديد التي ستلزم بها. عادة هذه القرارات تدور في فلك تحسين الذات ولكن المقاربة الشائعة الخاطئة التي ترتبط بها هي أنها عادة تكون أكبر من قدرة أو طاقة الشخص على الإلتزام بها ما يؤدي الى التخلي عنها بشكل مبكر.

لذلك من الأهمية بمكان الا يبالغ أي شخص في هذه القرارات حين يقرر وضعها. الأبراج يمكنها أن تساعد في هذا المجال من خلال تحديد لكل برج من الابراج القرارات التي عليه أن يتعهد بتنفيذها وذلك لانها تصب في مصلحته.

فما هي قرارات العام الجديد التي على كل برج من الابراج الإلتزام بها ؟

الحمل -21 مارس/آذار – 19 أبريل /نيسان

الحمل برج ناري يملك عقلاً حراً وبالتالي هو لا يعاني في مجال المواجهة والحصول على ما يريده. ولكن سعادة الحمل ترتبط بالصداقة العميقة والحقيقة، وليس تلك السطحية او القائمة على المصلحة. قرار العام الجديد سيكون الاهتمام بالصداقات الحقيقة والتخلص من تلك السامة أو القائمة على المصلحة. حان الوقت لإختبار السعادة مجدداً.

الثور 20 أبريل/ نيسان – 20 مايو/ أيار

عندما يتعلق الامر بالاهداف التي لها علاقة بالصحة الثور يتردد كثيراً أو حتى يمكن القول انه بطيء جداً بالبدء بالإهتمام بصحته. قرارات العام الجديد يجب ان تتمحور حول الإهتمام بالصحة سواء كان ممارسة التمارين الرياضية أو اعتماد نظاماً غدائياً صحياً أو أي من الامور الاخرى، المهم هو أن يتعهد الثور بأن يلتزم بمجموعة من الاهداف أو حتى بهدف واحد فقط يجعله يختبر حياة صحية .

الجوزاء 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

الجوزاء يخيف الذين حوله.. وسواء كان ذلك بشكل متعمد او غير متعمد لا فرق هنا فالنتيجة واحدة.

التعهدات التي على الجوزاء الالتزام بها تتمحور العمل على طريقة تصرفاته مع الاخرين وعلى أسلوب حديثه والكلمات التي يستخدمها. في الواقع التعهد هذا ان تم العمل عليه وتحقيقه فان ذلك سيجلب الكثير من الفرص للجوزاء وذلك لان الغالبية تتجنب التواصل معه بسبب تصرفاته الفظة.

السرطان 22 يونيو/ حزيران – 22 يوليو/ تموز

السرطان يخاف من العالم الخارجي وبالتالي هو يبني عالمه الخاص الجميل في منزله. قرار العام الجديد الذي على السرطان الإلتزام به هو الخروج من المنزل والإستمتاع بكل ما هو جميل خارجه. هناك الكثير من الامور التي يمكن إكتشافه وهناك الكثير من السعادة التي يفوتها على نفسه.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب

المرأة الأسد هي ديفا الابراج. ولكن المشكلة هي ان العمل من اجل البقاء كـ «ديفا» مكلف. مهمة المرأة الاسد في العام الجديد هي التوقف عن العيش كما لو انها تملك الملايين، يمكنها ان تعيش حياة رائعة وخلابة من ان دون ان تتسبب بإفلاس نفسها مرة تلو الاخرى.

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

العذراء مستعد تماماً للدخول في علاقة ولكن معاييره الخرافية تجعل الامر شبه مستحيل. لذلك قرار العام الجديد يجب ان يكون خفض سقف التوقعات قليلاً لانه حان الوقت للإقتناع بانه لا يوجد شخص مثالي. العام الجديد يحمل الحظ على الصعيد الرومانسي لذلك من اجل الإستفادة من هذا الحظ على العذراء التعهد بانه سيخرج وسيقوم بتجربة حظه.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

الميزان جعل مهمته في الحياة إرضاء الجميع. في العام الجديد التعهد سيكون إرضاء الذات. على الميزان أولاً ان يتوقف عن إعتبار مواقع التواصل معياراً لمدى حب الاخرين له، لانه ليس كذلك. ثانياً على ان يتوقف عن وضع نفسه في أسفل اللائحة وأن يكون هو في رأسها.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب من الابراج التي تملك الكثير من الشغف حول ما تقوم به. الفترة الماضية كان منهكة وبالتالي حان الوقت للقيام بتعهد قد يخيف العقرب قليلاً ولكن الابراج تتوقع النجاح الكبير له.

في العام الجديد على العقرب أن يقوم بالتعهد بتحويل الهواية التي يقوم بها في وقت فراغه والتي تجلب له السعادة والتي يقوم بها بكل حب وشغف الى مهنته. نعم الامر مخيف ولكنه سينجح.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول

القوس محب للحرية، وهذا لا يعني انه يريد أن يمضي كل أوقاته بمفرده ولكنه يريد ان يملك الحرية والقدرة على القيام بما يشاء ساعة يشاء. عادة ننصح القوس وبشكل دائم بإيجاد الحلول الوسط ولكن ما سنقوله حالياً هو النقيض. تعهد العام الجديد هو التخلص من كل شخص يحاول أن يحد من حرية القوس. السبب هو أن العام الجديد يحمل الكثير مما هو إيجابي ويتضمن الكثير من الفرص وان كان القوس مقيد بأي شكل من الاشكال فهو لن يتمكن من الإستفادة منها.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول – 19 يناير/ كانون الثاني

الجدي بشكل عام يتوقع الأسوأ من كل شيء وهذا ما يجعله يملك نظرة تشاؤمية للحياة. العام الجديد هو عام جيد بشكل عام وبالتالي على الجدي التعهد بانه سينظر الى الامور بشكل مختلف. عوض رؤية النصف الفارغة من الكأس التعهد هو رؤية النصف المملوء منه.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني – 18 فبراير / شباط

كوكب أورانوس هو الكوكب الذي يحكم برج الدلو وهذا الكوكب هو كوكب التغييرات المفاجئة وبالتالي الدلو اكثر عرضة من غيره للبارانويا حول كل شيء. البارانويا والشك ومشاعر الإضطهاد التي يختبرها الدلو تؤثر على حياته بشكل سلبي. حان الوقت في العام ٢٠١٩ على أن يختار البرج هذا جزئية ترعبه وتجعله يخاف ويتردد ويشكك ويواجهها ويتعامل معها بشكل مباشر.

الحوت 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

التواصل مع الاخرين وخلق الروابط القوية هام جداً للحوت وهذا ما يجعله من الابراج المحبوبة. ولكن هذا لا يعني انه الاهتمام بالاخرين يجب أن يكون على حساب الذات. العام ٢٠١٩ سيجلب معه نزعة تمردية للحوت وحان الوقت لإستغلال هذه النزعة من خلال التعهد بالمواجهة وبالاعلان بشكل صريح لا لبس فيه عن الحاجات وعن الرغبات وعدم الصمت من اجل عدم إزعاج الاخرين.