أمور يستند عليها العلم كي يحكم على شخصيتك!

لا بدّ أنك تتساءلين عن النقاط التي يتسند اليها العلم للحكم على شخصيتك، ها نجن نكشف لك الأسرار هنا!

طريقة سلامك:

ها تسلمين بقوّة وبالتالي تملكين شخصية مقدامة وقوية أم انّك تسلمين بشكل خفيف وبالتالي أنت خجولة، تفتفقدين لقدرة التعبير عن نفسك بحرية وتخافين المواجهة؟!

علاقتك بالوقت:

هل تصلين قبل الوقت بكثير، على الوقت أو متأخرة؟! كلّها تفاصيل يدرسها العلم ويهتمّ لها لتكوين فكرة عنك وعن شخصيتك عزيزتي، فمن هنا يعرف أن كنت شخصية دقيقة، عصبية، تخافين تلقّي الملاحضات، تخافين أن يفوتك أي تفصيل، جدية أم لا وغيرها من نقاط البحث. اختبري نفسك: أنت والوقت أصدقاء أم أعداء؟

هل تقضمين أظافرك؟!

للمجتمع قد يعكون هذا التصرّف غير لائق وغير مرحّب به، ولكن بالنسبة للعلم فأنت شخصية عصبية، دقيقة ولا يمكنك أن تستريحي كلياً أو تنسي الحياة من حولك!

كل متى تنظرين الى هاتفك

فيعرف من يدرس شخصيتك ان كنت شخصية مستقلّة أو تدمن الأشياء بسهولة، أو ان كنت شخصية غير مكتفية عاطفياً وتبحث عمّا يشغلها ويملاً وقتها!

سرعتك في الاجابة على الأسئلة:

فإن كنت تأخذين الكثير من الوقت للاجابة وتخافين الاجابات التلقائية فهذا يعني أنك تهتمين لما سيفكّر به الناس عنك، أمّا ان كنت تلقائية وسريعة في الاجابة فقد تكونين عفوية وقد تكونين متسرّعة وقد تكونين تبحثين عن لفت النظر، في النهاية الحكم النهائي لعلم النفس!