هذه الاشارات تدلّ أنّك المسيطرة في العلاقة وأنّه بدأ يشعر بالاختناق!

عزيزتي أنت حبيبته ولست أمّه، فالعلاقة العاطفية فيها أخذ وردّ، فيها اندماج وتبادل ولا يمكن لأحد أن يمسك بالدفّة لوحده والا تصبح القصّة تبنٍّ وليس حبّ! وهذه هي الاشارات التي تدلّ أنك قد تكونين مسيطرة وعليك الانتباه والا قرر الابتعاد والهرب! اختبري نفسك: هل ستنفصلين عن حبيبك؟

تنتقدينه بشدّة

في كلّ تصرفاته، تنتقدينه، بغضّ النظر عمّا اذا كان الأمر يتعلّق بك أم لا، فتوجهين له الملاحظات الدائمة وتريدينه أن يسير على “المسطرة” كما يقال! وهذا أمر يزعجه بشدّة، فهو كبر وهذه شخصيته ولن يستطيع تغييرها!

تعزلينه عن محيطه

تميلين الى ابعاده عن عائلته وأصدقائه وتنزعجين منه حين يمضي أوقاتاً معهم، وتفضلين جذبه الى ناحيتك أنت ودائرة معارفك أنت، بدلاً من أن تنخرطين أنت في أجوائه!

تراقبينه بشكل دائم

أي هو الآن؟ ماذا يفعل؟ ما هي مشاريعه في هذه اللحظة؟ أسئلة دائمة، اتصالات دائمة، رسائل تريدينه أن يجيب عليها في اللحظة والا تقلبين حياته جحيماً!

الرومانسية من الاشارات

تريدين كل اهتمامه

لديه مشكلة عائلية، استحقاق عمل، موعد مع أصدقائه، لا يهمّ تريدين أن يكون اهتمامه لك وحدك ولا يفكّر بشيء إخر ولا يستمع لأشخاص آخرين، فقط أنت! وهذا تصرّف مجحف من ناحيتك!

تتخذين القرارات والّا

تريدين أن تتخذين القرارات أنت، لا تساومين على هذه النقطة، لا تقبلين بأي قرار يتخذه هو ليس لأنّ القرار لا يناسبك، بل لأنّه هو اتخذه، وتريدينه أن يتبع كل قراراتك! هل تلاحظين فظاعة تصرفاتك؟!

الشريك المثالي

تجرين معه تحقيق يومي

ليس لاهتمامك به، انّما لهدف التحقيق ليس الّا، تريدين أن تعرفي كل ما جرى معه وكلّ فعله خلال اليوم! مضمون اجتماعاته، اتصالاته وكلّ ما يتعلّق به. وللأسف عزيزتي هذه التصرفات ستودّي بعلاقتك العاطفية الى الهلاك، وعوضاً عن ذلك ننصحك أن تتبعي نصائحنا المتعلّقة بكيفية الحفاظ على علاقتك العاطفية!