7 قواعد للنظافة المهبلية .. تعرفي عليها

بالرغم من الانفتاح الفكري في مجتمعاتنا الشرقية اليوم، إلاّ اته ما زال التحدّث عن قضايا المهبل والجنس من المواضيع المحرجة. تمتنع العديد من النساء عن الحديث عن قضايا النظافة النسائية بسبب الخجل أو الاحراج. إن الحفاظ على النظافة المهبلية أمر مهم للغاية، وهناك العديدمن القواعد المتعلّقة بالمناطق الحسّاسة التي لا تعرفها الكثير من النساء، ومن ضمنها:

1- جفاف ونظافة الملابس الداخلية

غالباً ما تصاب النساء بالبكتيرياالإفرازات المهبلية أو العرق أو عدم تنظيف المهبل بعد التبول. يمكن للملابس الداخلية الرطبة لفترة طويلة أن تتسبّب في تطوير البكتيريا المهبلية الأمر الذي يؤدي إلى رائحة كريهة أو عدوى. لذلك، ضعي الفوط الواقية الصغيرة للخفاظ على المهبل نظيفًا وجافًا دائمًا.

2- تغيير الفوط الصحية

من المهم جداً بالنسبة للحائض أن تغيّر المناديل الصحية كل 3-5 ساعات. ارتداء الفوط الصحّية لفترة طويلة يمكن أن يسبّب طفح جلدي ورائحة كريهة ويعرّضك لخطر الإصابة بالالتهابات المهبلية.

3- الابتعاد عن الملابس الداخلية الضيقة

يسبب ارتداء الملابس الداخلية الضيّقة التعرّق ومن المستحسن دائماّ ارتداء الملابس الداخلية المريحة والمصنوعة من نسيج قطني. يمكن للملابس الداخلية الضيّقة والأقمشة الاصطناعية أن تقلّل من دوران الهواء والتسبّب في العرق، مما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى المهبلية.

4- تنظيف المهبل

من الهام جداً تنظيف المهبل دائماً خاصةّ بعد الجماع، أو دخول الحمّام، أو خلال فترة الجيض لأن الأفراوات والسوائل والجسيمات وغيرها من المنتجات الفطرية يمكن أن تسبّب العدوى في المهبل. لذلك، من المهم جداً تنظيف المهبل بصابون معتدل وماء لحمايته من العدوى والبكتيريا.

تحذير:

إن تنظيف المهبل والمناطق الحساسة بواسطة الصابونالعادي أو المعطّر أمر ضار لأنه يحتوي على تركيبت من المواد غير المناسبة للمناطق الحساسة والتي قد تسبّب درجة حموضة وتهيّج في المنطقة الحساسة. إذا لم يكن لديك صابون خاص أو بديل للغسول المعد لتنظيف المهبل الذي لا يؤذي الأنسجة الحساسة، فمن الأفضل غسل منطقة المهبل بالماء فقط.

5- إزالة شعر العانة

احرصي دائمًا على إزالة شعر العانة تمامًا من أجل الحفاظ على نظافة الأجزاء الحميمة. تجنّبي استخدام شفرات الحلاقة لمرتين على التوالي، ولكن استخدمي دائمًا شفرة جديدة.

6- بودرة التلك

تساعد بودرة التلك على ابقاء المهبل جافًا لفترة طويلة. بعد الاستحمام، ضعي القليلمن البودرة على المهبل للمحافظة على نظافته وجفافه لساعات طويلة.

7- الحفاظ على درجة الحموضة (pH) المثلى للمهبل

هناك علاقة بين درجة الحموضة (pH) في المهبل والإخصاب. يجب الحفاظ على درجة الحموضة (pH) المثلى للمهبل، كي يتم استيعاب الحيوان المنوي أثناء التبويض. إذا كانت هناك مشاكل في الخصوبة، يمكن الحصول على درجة الحموضة المطلوبة في المهبل بواسطة الغسل بالصابون الطبيعي، قبل ممارسة الجنس خلال فترة الإباضة.

هل التنظيف الداخلي للمهبل خطير؟

يغلق عنق الرحم بنسيج رطب يشكًل حاجزاً صلباً ضد البكتيريا للحفاظ على فتحة مجرى البول معقمة. بتطلّب تنظيف المهبل الداخلي للكثير من الضغط لعبور هذا الحاجز وشطف المهبل بواسطة الدوش الخاص، لذلك لا يوصي الأطبّّاء باستخدام الدوش المهبلي (vaginal douche) الذي يحتوي على مواد فعالة مثل الكلوروهكسيدين (chlorhexidine) وبوفيدون يودي (Povidone iodine) التي تقتل جميع البكتيريا (المضرّة والمفيدة) إلا تحت إشراف ومراقبة الطبيب.

تعاني بعض النساء من مشاكل في المهبل مثل التلوثات الفطرية خلال الدورة الشهرية بسبب افراز هرمون البروجسترون، الهرمون المهيمن في التوازن الهرموني. يحفز هرمون البروجسترون عملية تخزين السكر في الخلايا وهو ما تحتاجه الفطريات للنمو.