غضب جماهيري على كيم كارداشيان وكانيي ويست بسبب سفرتهما .. تعرفوا على السبب

تتباهى نجمة تلفزيون الواقع ​كيم كارداشيان​ وزوجها مغنّي الراب كانيي ويست إلى حدّ كبير بممتلكاتهما ونمط عيشهما واستعراض ذلك على مواقع التواصل الإجتماعي. إذ تعرّض الثّنائي مؤخّرًا إلى جُملة من الانتقادات الحادّة بسبب سفرهما على متن ​طائرة بوينغ​ الضّخمة، برفقة مجموعة من المُساعدين، على الرّغم من أنّ الطائرة تتّسع إلى ما يُقارب الـ 660 راكبًا.

كانت كيم كارداشيان نفسها في حالة من الصّدمة بسبب طريقة سفرهما الباذخة، حيث نشرت مجموعة من الصّور والفيديوهات للطاّئرة من الدّاخل والخارج عبر حسابها الشخصي على أحد مواقع التواصل الإجتماعي.

ففي أحد اللقطات، نشرت كيم صورة الطائرة وعلّقت عليها: “أمرٌ عادي، طائرة بوينغ 747 الخاصّة”، علمًا بأنها لم تُعلن عن وجهة سفرها مع زوجها.

وقبل الإقلاع، شاركت كيم مُتابعيها بفيديو كشف عن فخامة الطّائرة من الدّاخل، حيث احتوت على غُرف نوم وصالات طعام والعديد من المرافق والمطابخ، إلى جانب مكتب وغُرفة اجتماعات.