أسرة أمل حمادة تكشف اللحظات الأخيرة قبل وفاتها.. ونعي مؤثر من إليسا

أصيب الجمهور اللبناني والعربي بحالة من الحزن عقب وفاة الفنانة الكوميدية اللبنانية أمل حمادة قبل ساعات قليلة من مساء اليوم، الثلاثاء، بجلطة دماغية، حيث نعاها عدد من محبيها سواء من المشاهير أو الجمهور المتابع لها.

وفاة أمل حمادة

وأعلن الخبر ابن خالتها أحمد ياسين عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة تويتر، فقال: “ابنة خالتي، الكوميدية أمل حمادة أصيبت بجلطة دماغية حادة وهي في حال موتّ سريري، أخذت أمل معها ضحكتها وخفّة ظلها”، أي أن أمل حمادة المعروفة على مواقع التواصل الإجتماعي في لبنان، أصيبت بجلطة دماغية أدخلتها بدايةً في موت سريري، ثمّ ما لبثت أن فارقت الحياة.

وأعرب ابن خالتها عن حزنه الشديد لوفاة أمل حمادة في تغريدة أخرى، حيث كتب: “ظننا أن أمل حمادة تمازحنا، لكنها رحلت وتركت خلفها ضحكات وخفة ظل لن ينساها أحد، لترقد روحك بسلام يا أمل”.

إليسا تنعي أمل حمادة

وبمجرد الإعلان عن خبر الوفاة المؤلم، سارعت المطربة اللبنانية إليسا بنعي الراحلة عبر حسابها على تويتر، حيث كتبت: “زعلت كتير لما عرفت بوفاة أمل حمادة.. كانت قاسية بتعليقاتها مرات بس قدام الموت ما فينا إلا نجتمع ونصلي لروحها.. الله يرحمها”.

وتداولت عدد من الحسابات المهتمة بما كانت تقدمه أمل، مقاطع فيديو لها وهي تتحدث عن الموت، حيث تمنت في أحد المقابلات التلفزيونية أن تموت دون أن تدري، مُضيفة: “بتمنى من ربي أموت دون أن أعرف.. سكتة قلبية نومة بلا قومة.. ويمكن يتحقق ها الطلب بعد عمر طويل”.

كما انتقدت في فيديو آخر بعض الأشخاص الذين يهاجموها ويتمنوا لها الموت، حيث قالت إن العمر لازال أمامها كما أنها لا تريد أن تصعد إلى الله “فارغة”، وتتمنى أن يمهلها الله الوقت كي تعمل لآخرتها.

الجدير بالذكر أن الفنانة الكوميدية أمل حمادة قد اشتهرت في الإعلام بعد مقابلة تلفزيونية أجريت معها، حيث قالت جملتها الشهيرة التي عُرفت بها: “انقرضوا الرجال”، لتصبح فيما بعد أحد الضيوف المميزين في بعض البرامج التلفزيونية، وتوفيت أمل عن عمر ناهز 41 عامًا فهي من مواليد 1976، كما أن عائلتها تعاني من مشكلة الجلطات، حيث كان قد توفّي ثلاثة من أشقائها (أخان وأخت) للسبب نفسه.