الحياة الزوجية للأبراج خلال العام 2019

سواء كانت الابراج متزوجة حديثاً أو مضى على زواجها سنوات طويلة، فهي تدرك بأن الحياة الزوجية هي رحلة دائمة من التفاوض والمساومات ووضع الجهود من اجل ضمان إستمراريتها.

أحياناً قد يخيل للبعض بأن الزواج منهك اكثر مما يجب لانه من الناحية النظرية من المفترض ان يكون مرحاً وممتعاً ولكن من الناحية العملية يتطلب الكثير من الوقت والجهد. ولكن كما هو حال اي شيء في هذه الحياة، المجالات التي يتم وضع فيها الجهود، تعود على اصحابها بالفائدة.. ومن يقرر التكاسل والاهمال لن يحصد سوى ما هو سلبي.

فما الذي يحمله العام ٢٠١٩ للابراج المتزوجة؟

الحمل -21 مارس/آذار – 19 أبريل /نيسان

للأسف العام ٢٠١٩ هو عام مخيب للامال للحمل. سيكون هناك الكثير من التغييرات التي ستؤثر على العلاقة الزوجية بشكل سلبي. سيكون هناك الكثير من الاختلاف في وجهات النظر والمشاكل والمشاجرات التي ستطول وتنتقل من شهر لاخر. حركة الكواكب ستجعل الحمل عدائياً اكثر من المعتاد ومع المشاكل بينه وبين الشريك فان العدائية تلك ستجعل الوضع أسوأ بكثير.

ما لم يتمكن الحمل بطريقة ما من التحكم بطباعه وعدم الدخول في مشاجرات فان العام سيكون صعباً للغاية. والوضع طوال العام سيكون انتقادات وانتقادات مضادة لدرجة ان اتفه التفاصيل ستؤدي الى مشاجرة عنيفة.
على الحمل حماية زواجه بكل الطرق الممكنة والسبيل الوحيد لذلك هو التحكم بنفسه وعدم الانفعال.

الثور 20 أبريل/ نيسان – 20 مايو/ أيار

النصف الاول من العام سيكون حافلاً بالنشاطات الزوجية. سيكون هناك الكثير من المناسبات التي ترتبط بالثور والشريك خلال النصف الاول من العام.. وهذه الفترة ستكون هادئة بشكل عام من دون مشاكل. وعكة صحية للشريك ستعكر الاجواء ولكنها لن تطول اذ ان الشريك سيتعافى سريعاً.

العام برمته عام ايجابي والثور سيختبر الكثير من الرومانسية وحتى انه سيقوم برحلة أو اكثر مع الشريك. هذه الرحلات سيكون تأثيرها ايجابي جداً على المدى البعيد لان الروابط ستصبح اقوى ومستوى الحميمية سيصل الى مراحل قياسية.
العام ٢٠١٩ هو عام السعادة الزوجية للثور، فالمشاكل تكاد تكون شبه معدومة.

الجوزاء 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

عام مثالي للجوزاء. الحياة الزوجية ستكون في أفضل مراحلها فحتى المراحل السلبية لن تكون سلبية للغاية. بطبيعة الحال سيكون هناك بعض المشاكل ولكن حين يتم التعامل معها كما يجب فتأثيرها لن يكون سلبياً. الفترة الممتدة بين نوفمبر وديسمبر ستكون صعبة الى حد ما لان المشاجرات على اتفه الاسباب ستكون في ذروتها. هذه المشاجرات ستخلق الاجواء السامة في المنزل والجوزاء سيصبح بحالة سيئة على الصعيد النفسي.
الاجواء هذه ستؤثر على الحياة المهنية للجوزاء وبالتالي معدل التوتر سيتضاعف.
الابراج تنصح الجوزاء بالحديث مع الشريك وحل الامور لكونها باتت تؤثر على مجالات اخرى. ابريل شهر الحلول والراحة، فكل المشاكل ستجد طريقها الى الحل. شهر يوليو مثالي وهام لان الجوزاء سيكون امام مفاجأة ستجعل العلاقة مع الشريك في أفضل مراحلها.

السرطان 22 يونيو/ حزيران – 22 يوليو/ تموز

سيكون هناك الكثير من التقلبات في الحياة الزوجية للسرطان. العلاقة مع الشريك ستكون في أسوأ حالتها في بداية العام وذلك بسبب سوء فهم. الشريك سيصل الى قناعة بان السرطان قام بفعلة لا تغتفر. على السرطان ان يتعامل مع الموقف بذكاء وعدم اعتماد مبدأ التبرير والدفاع عن النفس بل إثبات ما هو حقيقي بالدليل.

في حال تمكن السرطان من توضيح سوء الفهم ذلك فان العلاقة لما تبقى من العام ستكون بأفضل حال ممكن. ولكن في حال اعتمد السرطان اسلوب الهجوم فحينها الامور قد تخرج عن السيطرة. ولكن الصورة ليست سوداوية تماماً لان هناك فترات من الحب والرومانسية وراحة البال.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب

على الاسد ان يراعي مشاعر الشريك بشكل كبير خلال العام الجديد. بشكل عام البرج هذا سيكون حنوناً طوال العام وحياته الزوجية ستكون جيدة. قد يمر الشريك بفترة عصيبة بسبب وعكة صحية ولكن الاسد سيكون حاضراً لتقديم كل الدعم الممكن. ولكن مع انتصاف العام المشاجرات حول عادات الاسد التي ترتبط بعشقه للأضواء والمغازلة ستكون في ذروتها. في الواقع المشاجرات هذه ستكون حادة وجدية لدرجة انها قد تضع حداً للحياة الزوجية. على الاسد ان يتعامل مع تلك المواجهات بهدوء بالغ.
تحكم الاسد بطباعه هام للغاية لان الامور الجميلة لن تشق طريقها اليه ما لم يتمكن من إستيعاب غضب واحباط الشريك.
الفترة هذه ان مرت على سلام لن تترك أثرها السلبي والعلاقة ستعود افضل مما كانت بين الاسد والشريك.

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

العذراء بشكل عام محب ويراعي مشاكل الشريك وهو بشكل عام يعاني من مشاكل زوجية اقل بأشواط من غيره. بداية العام ستكون مثالية اذ ان الحب والرومانسية ستكون في ذروتها. ولكن بين ابريل وأغسطس سيكون هناك مرحلة صعبة حافلة بالمشاكل. السبب هو سوء فهم كبير بسبب إنشغال العذراء الدائم بحياته المهنية. هذه المشكلة يمكن حلها من خلال تفسير الامور للشريك. وبعد اغسطس كل الامور ستعود افضل مما كانت عليه وذلك لان النجاحات الكبيرة التي يحققها العذراء في مجالات اخرى في حياته ستنعكس بشكل إيجابي على حياته الزوجية.

على العذراء ان يخلق التوازن بين الحياة المهنية والزوجية والا المشاكل ستضاعف. نعم هو عام جيد وفرصة لا تعوض من اجل النجاحات وجني المال ولكن لا يجب ان يكون النجاح على حساب الشريك والعائلة.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

على الميزان التعامل بحذر شديد مع المشاكل التي ستفرض نفسها على حياته الزوجية خلال العام الجديد. سيكون هناك اهمية قصوى للكلام الذي يقوله البرج هذا لانه من الاهمية بمكان ان يتعامل بلباقة وذوق مع الشريك وإلا كانت العواقب وخيمة.
سيكون هناك الكثير من المشاجرات في العام ٢٠١٩ وذلك لان الشريك سيصبح في حالة من التأهب الدائمة اذ انه اتفه التفاصيل ستكون مثاراً لجدل كبير بينهما.
في الواقع الاجواء السلبية للعام ٢٠١٩ لا علاقة للميزان فيها اذ ان الشريك سيكون السبب. الاجواء السلبية تلك ستؤثر على الصحة العقلية والنفسية لأطفال الميزان لذلك هناك ضرورة ملحة للتعامل مع الموقف بهدوء بالغ.

الوضع سيكون صعباً ولكن على الميزان عدم الاستسلام لانه من المفترض ان تصبح الامور افضل. سيشعر البرج هذا في عدد كبير من المناسبات بانه يود الرحيل والتخلي عن الزواج ولكن الابراج تنصحه بالصبر لان العام المقبل سيكون افضل.
فترة عصيبة من دون شك ولكن الميزان يملك المرونة التي تمكنه من التعامل مع المشاكل بعقلانية.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العام الجديد للعقرب يمكنه أن يكون مثالي ويمكنه ان يكون سلبياً للغاية فالامر يعتمد على تحكم العقرب بنزواته. بشكل عام ٢٠١٩ إيجابي ومعظم اشهر السنة ستشهد على الهدوء. ولكن سيكون هناك فترات سيئة خصوصاً خلال شهر يناير وفبراير، حيث ستكون المواجهات في ذروتها. الابراج تنصح العقرب بالتعامل مع هذه الفترات بحذر شديد لان كل تصرف وكل ما قد يبدر عنه ستكون له عواقب وخيمة للغاية.

المشكلة هي انه رغم ان الصورة الإجمالية هادئة الا انه هناك امكانية كبيرة لان يدخل العقرب في علاقة خارج إطار الزوجية، هذا إن لم يكن العقرب متورط اصلاً حالياً في هذه العلاقة. نسبة فضح امر هذه الخيانة مرتفعة جداً وقد تؤدي الى الطلاق. لذلك ان كان العقرب يخون الشريك عليه التوقف عن ذلك ان كان همه هو المحافظة على الزواج.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

سيكون هناك بعض المواجهات خلال العام ٢٠١٩ ولكن سيكون هناك ايضاً بعض الفترات الإيجابية. يفضل خلال الفترات التي تكون فيها الاوضاع متوترة أن يتجنب القوس الدخول في جدالات أو نقاشات مع الشريك لان الاوضاع قد تصبح أسوأ. المشكلة مع القوس هو أنه يسمح لغضبه بالتحكم به وبالتالي ان لم يتمكن من العثور على القنوات المناسبة للتنفيس عن غضبه فإن غضبه ذلك قد يؤدي الى تدمير حياته الزوجية.

بشكل عام بإستثناء بعض المواجهات العام الجديد عام مثالي على الصعيد الزوجي وسيتمكن القوس من الإستمتاع بالحياة الزوجية والعائلية. سيجد القوس الشريك الى جانبه وهو سيوفر له كل الدعم وسيقوم بكل ما يتطلبه الامر من اجل مساعدة القوس على الخروج من محنته أو من المشاكل التي سيعاني منها.

نصيحة تقدمها الابراج للقوس وهي انه في حال فضل امضاء الوقت بعيداً عن العائلة فان حياته الزوجية ستتأثر بشكل سلبي وقد تصل الى مرحلة الطلاق وفي حال قرر انه سيمنح الحياة الزوجية الاولوية فكل شيء سيكون على خير ما يرام.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول – 19 يناير/ كانون الثاني

الحياة الزوجية للجدي ستكون مثالية خلال العام الجديد. الروابط بين الجدي والشريك ستكون أقوى من أي وقت مضى ومستوى التناغم والتفاهم بين الجدي والشريك سيكون في ذروته. في كل موقف سيواجه الجدي الشريك سيكون خلفه يدعمه ويوفر له كل ما يحتاج اليه من اجل تجاوز العقبات التي ستواجهه. ولكن بداية العام لن تكون جميلة على الاطلاق بل على العكس جميع السيناريوهات المتوقعة ستكون سيئة ولكن الصورة هذه ستتبدل كلياً وسيشهد الجدي على حياة زوجية سعيدة.

في الواقع حتـى الجدي الذي يختبر فترة إنفصال مؤقتة عن الشريك أو حتى الطلاق قد يجد نفسه خلال العام ٢٠١٩ يعود اليه لان الحياة الزوجية للجدي من شهر ابريل ستكون اجمل وأفضل فترة على الإطلاق.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني – 18 فبراير / شباط

العام الجديد يحمل الكثير من الإيجابية للدلو المتزوج. بعد فترة من التقلبات العنيفة جداً في الحياة الزوجية للدلو سيكون هناك فترة من الهدوء والدلو سيتمكن وبعد فترة طويلة من النفور من الإستمتاع بفكرة تواجده مع الشريك. سيكون هناك بعض التقلبات بطبيعة الحال وبعض الاشهر ستكون افضل من غيرها ولكن بشكل عام ٢٠١٩ هو أفضل بكثير من العام الذي سبقه.

سيواجه الدلو او الشريك مشكلة كبيرة ولكن هذه المشكلة سيكون تأثيرها إيجابي لانه ستجعل الراوبط بينهما اقوى من اي وقت مضى. ولكن يفضل خلال هذه الفترة تجنب الدخول في اي نقاش مهما كان نوعه مع الشريك لانه هناك إمكانية لان تتحول النقاشات الى مشاجرات.

يفضل ان يقوم الدلو ببعض الجهود من اجل فهم حاجات الشريك ووجهة نظره. كما على الدلو ان يتعلم الفصل بين حياته المهنية وبين حياة الزوجية. مشاعر الغضب والاحباط التي لا علاقة لها بالشريك يجب ان تبقى خارج إطار العلاقة الزوجية. في حال تمكن الدلو من القيام بذلك فإن الامور من المفترض ان تسير على خير ما يرام.

الحوت 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

الحياة الزوجية للحوت متقلبة الى حد ما ولكن رغم التقلبات العام ٢٠١٩ عام مثمر للحوت. الشريك سيصبح السبب المباشر في سعادة الحوت ولكن في المقابل سيكون هناك بعض المواقف التي ستترك الحوت في حالة من الاحباط واليأس.. وهذه المواقف قد لا يكون لها اي علاقة بالحياة الزوجية.

على الحوت ان يمنح الشريك كل الاهتمام لانه يستحق ذلك من دون شك.

سيكون هناك سوء فهم كبير خلال العام الجديد ما سيؤدي الى مواجهات من العيار الثقيل. في حال لم يتمكن الحوت من التحكم باعصابه فان المشكلة ستتفاقم. على الحوت التحلي بالصبر والتعامل مع سوء الفهم ذلك بهدوء بالغ.
قد يجد الحوت نفسه ملزم على المساومة على بعض الامور ولكن لا بأس بذلك لان النتاذج على المدى البعيد ستكون ايجابية. بعد زوبعة سوء الفهم تلك الامور ستعود اجمل مما كانت وسينعم الحوت بحياة زوجية هادئة.