هل فكرتِ يوماً في التوقف عن وضع الماكياج؟ شاهدي النتيجة

قد يبدو للبعض التوقف عن استخدام الماكياج أو حتى التقليل من أمراً صعباً؛ حيث تفكرين في صورتك: هل سأبدو متعبة أو أقل جاذبية؟، بينما قد لا يشعر بذلك أحد غيرك.

لكن ماذا لو أن وعيك الذاتي هو ما يصور لك تلك المخاوف في البداية؟، ولكنها سرعان ما تخف عندما تدركين أنك حققتِ هدفاً جيد لك ولبشرتك ولوقتك ومجهودك.

والحفاظ على روتينك اليومي من الماكياج قد يكون يبدو متعباً وصعباً، وربما يصيبك بمخاوف من عينة: هل رموشى متكتلة؟ هل هناك لطخات؟ وغيرها من التساؤلات الداخلية، لكن من المؤكد أن عدم استخدام الماكياج سيخففك من هذه المخاوف ويحرر ذهنك أكثر للقيام بمهام أكثر أهمية لحياتك وصحتك، كأخذ الوقت الكافي للاسترخاء والتأمل مثلاً.

وهناك العديد من طبقات المنتجات على وجهك كالأساس والكونسيلر والأحمر، ومن المحتمل أنك لا تقومين بإزالتها بشكل صحيح في نهاية اليوم، وهذا يعني أنها لا تزال في مسامك، فامنحي مسام بشرتك استراحة من كل شيء، وقد تجدين نفسك أكثر إشراقاً في غضون يومين.

وإذا كنت تميلين إلى الماكياج الثقيل، فى محاولة لإخفاء هذا النمش القليل أو الروائح، فإن التوقف عن الماكياج سيجعلك تبدين أكثر شبابًا بشكل طبيعي، ولا يعني ذلك التخلي عن مظهرك بالكامل، فالعناية بالبشرة والجلد بشكل عام ليست مرتبطة بالماكياج.

وبمجرد أن تعتادين لفترة على الحياة دون ماكياج، قد تدركين أنك لا تحتاجين إلى ماكياج من الأصل وفي أي مناسبة، وبدلًا من تغطية وجهك بالكامل بالأساس، قد تجدين نفسك تكتفي بلمسة للإخفاء، وبدلًا من الظهور بكحل صارخ، ستكتفين بالقليل وستتغير نظرتك وترين الجمال بشكل مختلف.