شاهد بالصورة.. جيجي حديد تدافع عن أصولها العربية بالحجاب

تصدت عارضة الأزياء العالمية ​جيجي حديد​، البالغة من العمر 23 سنة، للتعليقات المعارضة على مواقع التواصل الاجتماعي حول صورة لها على غلاف مجلة “فوغ” بالعربي من سنة 2017.

أجرت جيجي حديد جلسة تصويرية لمجلة “فوغ” عربي لأول مرة في شهر آذار 2017، وهي ترتدي حجابا على رأسها، وجراء ذلك حصلت على الكثير من التعليقات من المعجبين الذين أشادوا بها، وتعليقات أخرى نددت بفعلتها واتهمتها باستغلال واستخدام الثقافة الإسلامية لمصالحها الخاصة.

وكتب أحد المعلقين “أنها جعلت من الحجاب صيحة للموضة لجذب انتباه الناس إليها”، وانتهزت ثقافتها.

وقالت جيجي حديد، ردا على التعليقات: لم أكن “عربية بما يكفي”، لأمثل تلك الفتيات، بالرغم من أنني نصف فلسطينية. وأضافت، أنا ألمانية وفلسطينية في وقت واحد، وأنا شقراء، وأحمل قيم أسلافي، وأقدر وأحترم ذلك، حسب “ياهو”.

وشاركت حديد في سيدني، في مناسبة حملة تمكين المرأة في ريبوك، وأثناء الحديث، كشفت أنها قد تلقت انتقادات لكونها وجه الحملة بشكل عام.

وعلقت على الانتقادات: أنا إنسان، يمكنه فعل أخطاء، ويمكنه النمو والتعلم ليكون أفضل”.