بعيدًا عن اختبارات الذكاء .. إليك صفات غريبة تدل على أنك أذكى من الآخرين!

يعتقد الكثيرون أنهم أذكى من غيرهم، بينما يعتقد آخرون على النقيض من ذلك بأن الآخرين يتفوقون عليهم في معدلات الذكاء ، ولكن كيف يمكن للإنسان أن يعرف ما إذا كان ذكيًا حقًا. تتوفر بعض الاختبارات لقياس معدل الذكاء IQ، ويمكنك البحث عنها عبر شبكة الانترنت. ولكن فيما يلي سنعرض لك بعض العلامات التي تدلّ، إن توفرت فيك، على كونك أذكى من الآخرين، وذلك بالاستفادة مما ورد على موقع Reader’s Digest.

إذا كنت تتقبل حقيقة أنك لا تعرف كل شيء

ربما تعتقد أن التذاكي وادعاء معرفة وفهم كل شيء هو أمر جيد ويدل على ذكائك. ولكن هذا ليس صحيحًا في الواقع، فقد ثبت أن الأشخاص الذين يمتلكون الجرأة على نقد أنفسهم والاعتراف بعدم مقدرتهم على الإلمام بكل شيء والحاجة إلى التعلم باستمرار هم الأكثر ذكاءً في الحقيقة. لذلك لا تخجل من الاعتراف بجهلك لبعض الأمور، واستمر في سعيك للتعلم وتوسيع ثقافتك.

إذا كنت فضوليًا

حيث أظهرت دراسة نُشرت في مجلة الفوارق الفردية أن الأشخاص الذين سجلوا معدلات أعلى في اختبارات الذكاء كانوا أكثر فضولًا وانفتاحًا على الأفكار الجديدة عندما أصبحوا بالغين. وهذا يعني أن الفضول والذكاء هما أمران متلازمان. فالأشخاص الأذكياء يحبون أن يعرفوا المزيد عن كل شيء، ويبحثون عن إجابات للأسئلة الكبيرة والعميقة في الحياة.

إذا كنت على تناغم مع الآخرين

كأن تكون قادرًا على توقع ما يريد الآخرون قوله، أو تستطيع إدراك مشاعرهم، وتشعر بالتعاطف معهم، فهذه علامات على ذكائك العاطفية. فالأشخاص الذين يفهمون مشاعر الآخرين ويبقون على تواصل معهم يميلون عادة للتعرف على أشخاص جدد واكتشاف أشياء جديدة، وكل هذا يساعد على جعلك أذكى.

إذا كنت قادرًا على ضبط نفسك

فالأشخاص القادرون على التحكم بانفعالاتهم، والذين يتجنبون اتخاذ قرارات متسرعة وطائشة، ويأخذون الوقت الكافي لدراسة الخيارات المتوفرة واتخاذ القرار الصائب يكونون عادة أكثر ذكاء من غيرهم.

إذا كنت منفتحًا على آراء الآخرين

فالأشخاص الأذكياء يميلون عادة لرؤية الأمور من وجهة نظر الآخرين، وليس من وجهة نظرهم فقطً. ويكونون آرائهم بعد دراسة متأنية لكافة وجهات النظر بدلًا من التسرع في إصدار الأحكام. كما يكونون منفتحين على الأفكار والمبادئ الجديدة. ولكن هذا لا يعني كونهم ساذجين أو يمكن دفعهم للتراجع عن آرائهم بسهولة، بل على العكس من ذلك، فإن الأشخاص المنفتحين والأذكياء يكونون واثقين من قراراتهم ولا يمكن التلاعب بهم.

إذا كنت تحب الشوكولا

نعم، هذا صحيح تمامًا. فقد تبين أن تناول الشوكولا يساعد على تحسين الوظائف العقلية مثل الذاكرة والانتباه وسرعة معالجة الأفكار، وذلك بفضل مادة موجودة في الكاكاو تدعى الفلافانول.

إذا كنت تماطل في إنجاز الأمور

ربما تستغرب من هذه الصفة، ولكن تبين بالفعل أن الأشخاص الأذكياء يميلون لتأجيل إنجاز الأمور حتى اللحظات الأخيرة. ويكمن تفسير هذا الأمر في كون الأذكياء يأخذون وقتهم الكافي لدراسة الأمور بدلًا من التسرع في إنجازها، كما أنهم يقضون وقتًا أطول في الأمور المهمة، بينما يقومون بتأجيل الواجبات الهامشية والثانوية، ولكن بدون إضاعة الوقت.

إذا كنت لا تطيق الضجة

كافكا، داروين، تشيخوف وغيرهم من أذكياء العالم، كانوا لا يحتملون الضجة، ويفضلون العمل في صمت مطبق. ولعلك تعتقد بأن الأشخاص الأذكياء هم القادرون على تجاهل العالم المحيط بهم والتغافل عن الضجيج والأصوات المزعجة، ولكن يبدو أن العكس هو الصحيح تمامًا.

إذا كنت تستطيع أن تبني روابطًا بين أشياء منفصلة في الظاهر

فاذا كنت قادرًا على الربط بسرعة بين الاحداث والامور المنفصلة وأن تكون عبرها انماطاً ونماذجاً ذات معنى واضح، فأنت على الأرجح اذكى من الآخرين. صحيح ان الجميع قادرون في النهاية على فعل هذا، ولكن سرعتك في بناء النماذج واستخلاص الأنماط والوصول إلى المعنى هو ما يميزك عنهم.

إذا لم تكن تشتكي من الوحدة

فوفقاً لمجلة علم النفس البريطانية، فإن شعورك بالرضا وعدم الاحساس بالضجر من كونك وحيدًا يعتبر من علامات الذكاء. أما إذا كنت تتحدث مع نفسك بصوت مرتفع أيضًاً فهذه علامة أخرى ربما تدل على عبقريتك. فتكرار الاشياء والتحدث مع النفس بصوت مرتفع يساعد على ترسيخ المعلومات في الدماغ بشكل أفضل، ولا يعني أصابتك بالجنون، على الأرجح.