هذه الابراج ستكون الأكثر سعادة في العام 2019

العام 2018 كان عام التقلبات، تارة كان يقدم لنا السعادة وطوراً كان يعيدنا الى التعاسة. اسابيع قليلة تفصلنا عن العام 2019 وبالتالي الكل ينتظر لمعرفة ما ان كان العام الجديد يحمل لن السعادة.

فمن هي الابراج التي ستكون محظوظة وستنعم بالسعادة خلال العام 2019 ؟

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

العام 2019 هو عام العذراء من دون منازع. الحظ سيكون حليفه في كل شيء سواء على الصعيد المهني أو المادي أو العاطفي أو العائلي وبالتالي كل هذه الإيجابية ستجعل العذراء يختبر مرحلة من السعادة.

الحالة العقلية والجسدية للعذراء ستكون بأفضل مراحلها وبما انه من المتوقع ان يخرج البرج هذا من حالته التي كان يعيشها خلال الفترة الماضية بحكم ان العام ٢٠١٨ كان سيئاً عليه فإن ما ينتظره هو تعويض عن المعاناة الكبيرة.

بداية العام ستكون هادئة نسبياً ولاحقاً كل شيء سيصبح أفضل وأجمل من اي وقت مضى. العذراء سيشعر وللمرة الاولى منذ فترة طويلة جداً بانه بالفعل سعيد.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول – 19 يناير/ كانون الثاني

الجدي سيشهد على عام من التغييرات الجذرية والتي ستبدل شخصيته. هذه التغييرات ستدخل السعادة الى حياته لانه سيتمكن من رؤية العالم من منظور جديد أقل جدية وأكثر مرحاً.
سيشعر البرج هذا بالراحة المطلقة مع نفسه ومع مهاراته وسيصل الى ذروة النجاحات المهنية. الحياة العاطفية تحتاج الى بعض التركيز ولكنها ستجلب للجدي راحة البال. سيكون هناك بعض العقبات ولكنها لن تكون مؤثرة. الجدي خلال العام الجديد سيتمكن من تكوين علاقات متينة ستجعله يشعر بالإلهام.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العام الجديد يحمل الكثير من الإيجابية للعقرب وسيكون هناك الكثير من الطاقة. سيختبر مشاعر جديدة وهي الإنتعاش والراحة واللطافة. وكل محيط العقرب سيلاحظ هذه الطاقة الإيجابية المرحة الخاصة به. في المقابل سيكون هناك بعض العقبات ولكن هذه العقبات ستجعل العقرب يشعر بأنه أقوى وذلك لانه سيتعامل معها كما يجب التعامل معها. فرصتان كبيرتان ستبرزان خلال العام الجديد واحدة منهما تتعلق بالسفر خارج البلاد وهذه الرحلة ستعود بالكثير من الفائدة على العقرب. الفرصة الثانية هي الحب والذي سيبرز خلال فصل الخريف.

الجوزاء 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

العام الجديد سيكون مصدر القوة للجوزاء. كل المشاعر السيئة والطاقة السلبية سيتم تركها في العام ٢٠١٨. العام الجديد هو عام البدايات الجديدة. كل المشاكل التي كان يعاني منها ستجد طريقها الى الحل وحتى ان بعض المشاكل ستحل نفسها بنفسها. سيكون هناك بعض المطبات في الحياة الشخصية ولكن على الجوزاء الا يسمح لها بان تؤثر عليه.

السعادة بإنتظار الجوزاء وسيكون هناك الكثير من الحظ الجيد خلال العام. كل ما عليه فعله هو التعامل مع المشاكل حين تفرض نفسها بعقلانية وعدم السماح لها بجره الى أسفل.العام الجديد عام الطاقة والسعادة .