الحياة العاطفية للأبراج في العام 2019

الحياة العاطفية متقلبة بشكل عام وكل يوم يحمل ما هو مختلف عن اليوم الذي سبقه. العام الجديد بطبيعة الحال يحمل الكثير من الامور للأبراج بحكم ان الحياة العاطفية تتأثر بحركة الكواكب خلال العام. لذلك للفئة التي تتساءل عما يحمله العام الجديد على الصعيد العاطفي اليكم لمحة عامة ما ينتظركم وفق الابراج.

الحمل -21 مارس/آذار – 19 أبريل /نيسان

سواء كان الحمل مرتبطاَ أم أعزباً فإن شعاره خلال العام ٢٠١٩ هو «أنا أفضل صديق لنفسي». سيدرك خلال العام بأنه لا يحتاج للاخرين من اجل سعادته وبالتالي سيشعر بالكثير من الثقة بالنفس. هذه الثقة بالنفس ستجذب الجنس الاخر ما يعني أن قلة إكتراث الحمل لعلاقة محتملة مع أي شخص كان ستجذب الشريك المحتمل. مع قدوم الصيف ومع دخول عطادر بيت الاسد فإن الحركة هذه ستجعل الحمل في مزاج للغزل، وخلال هذه الفترة على أن ينتبه كثيراً لان سوء الفهم وارد الحدوث خصوصاً خلال شهر يوليو/ تموز. خلال مرحلة متأخرة من الخريف الاوضاع ستكون مثالية للدخول في علاقة حب، كما انها مثالية للحمل المتزوج لان العلاقة مع الشريك ستكون في أفضل مراحلها.

الثور 20 أبريل/ نيسان – 20 مايو/ أيار

الثور محظوظ جداً على صعيد الحب في العام ٢٠١٩. العام الجديد يحمل الكثير من الرومانسية لبرج الثور وذلك بسبب وجود كوكب الزهرة والمشتري في بيت الحمل طوال العام. سيشعر الثور بالرومانسية والحب وسيجده في أماكن لم يتوقعها. الثور سيشعر بالحب وسيبحث عن طرق جديدة للتعبير عنه خصوصاً بعد السادس من مارس/ آذار. الثور سيختبر عاماً رائعاً على الصعيد الرومانسي وهو لعله من أكثر الابراج حظاً في هذا المجال. المتزوج وفي حال كان يفكر بتأسيس عائلة فإن العام الجديد هو الفترة المناسبة لذلك. والاعزب سيتمكن من العثور على الحب وحتى دخول القفص الذهبي، والمتزوج سيختبر فترة رائعة جداً. الرابع والعشرين من آب/ أغسطس هو يوم هام جداً على الصعيد العاطفي للثور وهو يحمل المفاجآت لهذا البرج.

الجوزاء 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

شريك سعيد ، حياة سعيدة .. هذا هو شعار الجوزاء خلال العام ٢٠١٩.المشتري طوال العام سيؤثر وبشكل إيجابي جداً على الحياة العاطفية للجوزاء وخصوصاً الزوجية. في الواقع كوكب المشتري سينعكس إيجاباً على جميع انواع العلاقات سواء كانت الحب او الخطوبة أو الزواج. الجوزاء المتزوج سينعم بالكثير من الراحة والرومانسية طوال العام والاعزب سيجد نفسه يلتقى بنصفه الاخر والعلاقة ستكون مثالية. بحلول شهر سبتمبر/أيلول الحمل سيقوم بتحديد أولوياته والحب سيكون أولوية ما يعني ان التناغم والسعادة ستكون في ذروتها.

السرطان 22 يونيو/ حزيران – 22 يوليو/ تموز

الامور الجيدة لا تأتي بشكل دائم بسهولة، والواقع هذا ينطبق على السرطان أكثر من غيره من الابراج. الواقع هذا سينسحب على الحياة العاطفية للسرطان خلال العام ٢٠١٩ كاملاً. العام الجديد سيطالب السرطان بتحمل مسؤولياته خصوصاً في النزاعات والمواجهات التي زادت حدتها مؤخراً بينه وبين الشريكة. بحلول خريف ٢٠١٩ الامور ستصبح أفضل بالنسبة وهو سيجد العون من قبل بعض الاصدقاء الذي يوفرون له ما يحتاج اليه من اجل اعادة علاقته الى السكة الصحيحة. الاعزب بدروه سيتأثر الى حد ما، وبكن حظوظه بالعثور على الحب موجودة. المشاكل بشكل عام تحيط بالسرطان المرتبط اما بعلاقة حب أو زواج.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب

الأسد سيصبح مبدعاً في مجال الحب والسبب هو ان المشتري سيكون في بيت الاسد. بطبيعة الحال البرج هذا يملك الكاريزما ولكنها ستتضاعف خلال العام الجديد ما سيجعل فرصه بالعثور على الحب مرتفعة جداً. الاسد سيختبر عاماً جيداً ولكنها المشكلة هي انه سيبدأ بالنظر الى العالم من منظور مختلف وبالتالي سيصعب عليه أكثر من أي وقت مضى بالاعتراف بأخطائه. على الاسد الا يعيش في عالمه الخيالي طوال العام والتعامل مع الشريك بشكل واقعي. نعم سيكون هناك الشغف والرومانسية وقليل من الخيال مفيد احياناً ولكن ليس بشكل يومي.. فهي يسمى انفصال عن الواقع.

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

العذراء من الابراج العملية المتواضعة والجدية ولكن هذا لا يعني انها لا تحب المرح. العام ٢٠١٩ سيحمل الكثير من المرح لبرج العذراء. حركة الكواكب ستجعل إبداع العذراء في ذروته وبالتالي ستكون مقاربته للحب وللعلاقات مختلفة تماماً عما كانت عليه سابقاً. العذراء هو واحد من اكثر الابراج حظاً في العام ٢٠١٩ وعلى كل الاصعدة ومن ضمنها الصعيد العاطفي. المتزوج سيعيش فترة من الراحة والهدوء والاعزب سيجد الحب. السعادة في الحياة العاطفية ستستمر حتى بعد نهاية العام ٢٠١٩ وستنتقل مع العذراء الى العام ٢٠٢٠.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

الوضع سيكون صعباً على الميزان في العام ٢٠١٩ على الصعيد العاطفي. حركة الكواكب ستترك تأثيرها السلبي على حياة الميزان العاطفية خصوصاً خلال الفترة الاولى من العام الجديد. المشكلة ستكون بالشريك لانه سيتجاوز كل الخطوط الحمراء ولن يكون الشخص الذي يستحق الميزان. سيكون هناك مرحلة على الميزان أن يتخذ قراراً حاسماً حول مصير العلاقة. بحلول مارس /آذار سيجد نفسه يعمل بجهد اكبر من اجل المحافظة على العلاقة سواء كانت زواج أو حب. الوضع سيكون منهك بشكل عام على الصعيد العاطفي. الميزان الاعزب يملك فرص العثور على الحب وهي بشكل عام ستكون علاقات جيدة ومريحة.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب ليس بغريب عن الدراما.. ولكن العام الجديد سيحفل بجميع انواع الدراما التي لا يألفها. رغم ان الاجواء العامة على الصعيد العاطفي إيجابية ولكن حادثة واحدة سيئة سيكون اثرها كبير على العلاقة. الخلاف سيكون كبيراً ومحاولة إصلاح الضرر قد يتطلب بعض الوقت. ولكن بشكل عام العلاقة ستعود وتسير بشكل جيد. كما قلنا العام ٢٠١٩ يحمل الرومانسية بإستثناء تلك الحادثة. ولكن في المقابل هناك إمكانية دخول طرف ثالث على العلاقة وقد يجد بعض اللذين ينتمون الى برج العقرب يقومون بخيانة من نوع ما، سواء عاطفية او فعلية.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

الحياة العاطفية للقوس متقلبة. سيكون هناك الحظ الوفير عاطفياً للقوس الاعزب الذي سيجد الحب ويستمتع باجمال العلاقات وحتى انه قد يقرر الإستقرار والزواج. ولكن القوس المتزوج سيواجه الكثير من المشاكل الجدية في علاقته وهذه المشاكل قد تؤدي الى الانفصال. ما على القوس فعله خلال العام ٢٠١٩ هو تعلم الإنصات، ومعرفة حاجات الشريك والعمل على تحقيقها. عليه أن يرى ما يحتاج اليه الشريك فعلاً وليس ما يظن بانه يحتاج اليه. على القوس أن يتعامل بحذر مع الحب في العام ٢٠١٩، سواء كان اعزباً ينعم بالحب ام متزوجاً يختبر المشاكل.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول – 19 يناير/ كانون الثاني

عادة الجدي من الابراج التي يمكن توقع تصرفاتها والتي تسعى الى الإستقرار ولكن العام ٢٠١٩ سيكون هناك تعديلات جذرية في الشخصية. الجدي سيتصرف بطريقة لا تشبهه على الاطلاق وسيبحث عن المغامرة في الحب عوض البحث عن الإستقرار وتأسيس العائلة كما لطالما فعل. الخجل لن يكون له اي وجود وكل شيء سيكون منعشاً على الصعيد العاطفي. بحلول شهر يوليو/ تموز الحظ سيكون في ذروته على الصعيد العاطفي وبالتالي كل قرار يتخذه سواء كان اعزباً او متزوجاً سيكون لمصلحته. شرارة الحب ستستمر حتى نهاية العام وما سيسمح للجدي بإظهار جانبه الحساس.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني – 18 فبراير / شباط

معظم الذين ينتمون الى برج الدلو وجدوا أنفسهم مؤخراً أما يعودون الى حياة العزوبية أو متزوجين حديثاً او عازمين على جعل العلاقة أفضل. العام ٢٠١٩ يتحمور حول تحويل القرارات الى واقع. وبغض النظر عن القرارات التي يتخذها الدلو فالعام الجديد هو العام الذي عليه أن يسير فيه قدماً. بشكل عام العام جيد على الدلو وسيكون هناك الراحة والهدوء وبحلول الصيف ستصل العلاقة الى مراحل متطورة من الحب والسعادة لدرجة ان المبادرات البسيطة سيكون تأثيرها كبير جداً. الدلو سيكرس نفسه خلال العام الجديد من اجل المحافظة على العلاقة والبحث عن علاقة جديدة. وأي شخص يضع كل هذه الجهود من اجل الحب سيجد عليه بأجمل صوره.

الحوت 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

الحوت حالم بطبيعته وفي العام ٢٠١٩ بعض من احلامه ستتحقق ومن ضمنها الاحلام الرومانسية. الصيف بشكل يحمل الكثير من المفاجآت للحوت الذي سيشعر بالشجاعة التي تمكنه من المطالبة بما يريده سواء كان في علاقة أو يبحث عن الحب. الشجاعة هذه ستكون مفاجئة ومقاربة منعشة للحب. بحلول شهر آب/ أغسطس سيقرر الحوت تخصيص الوقت لنفسه وللشريك من اجل تحقيق الاهداف المشتركة. العام سيكون أيضاً الفترة المثالية لتقوية العلاقات بين الحوت والشريك كما انه الفترة المثالية للعثور على الحب.