شاهد… صورة لشمس الكويتية في “أحضان” شاب مجهول تُثير فضول المتابعين

تسببت الفنانة شمس الكويتية، في جدل واسع بين متابعيها؛ بعد نشرها صورة جديدة لها في أحضان شاب مجهول، لم تكشف هويته.

وكتبت تعليقًا على الصورة التي نشرتها عبر حسابها الشخصي على “إنستجرام” أثار فضول متابعيها.

وجاء في التعليق الذي اقتبسته النجمة الكويتية من إحدى روايات الكاتبة غادة السمان: “أمس التقيت بالرجل الذي أقسمت له مرة من زمان أنني سأحبه إلى الأبد ولن أنساه.. صار حضوره نصبًا تذكاريًا لضعفي البشري. أصْدَق الأكاذيب عبارة: سأحبك إلى الأبد!”.

وأثارت الصورة الكثير من الجدل بين متابعيها، وسأل البعض عن هوية ذلك الشاب، حيث قال أحد النشطاء: “منو هذا جوزك ولا مين؟”، وعلق آخر: “زوجك هذا ….. بلاك طابة في حضنه.. ! وش باقي لزوجك؟”.

وكتب متابع ثالث: “شمس ارتبطت مع الأشقر؟”، وذكرت ناشطة: “نريد نعرف هذا منين وشلون عرفتيه، وهل تزوجتيه، بالمناسبة هو حلو”.

يذكر أن شمس الكويتية تثير الجدل من حين لآخر؛ بسبب منشوراتها عبر صفحاتها الرسمية، وكانت آخر الاتهامات التي وجهت لها، هي إهانة عامل مصري يعمل في فيلتها، حيث نشرت فيديو من حديقة الفيلا، وصفت خلاله منزله بـ”بيت الكلاب” وسخرت منه.

شمس الكويتية اسمها بالكامل “شمس بهبهاني”، ولدت يوم 28 أبريل عام 1980م في الكويت لأب كويتي توفي بعد ولادتها بشهرين وأم من أصل سعودي.

بدأت “شمس” مشوارها الفني عام 2000م عقب توقيعها عقداً مع شركة روتانا للصوتيات التي أصدرت لها أول ألبوم غنائي بعنوان “حبيب الورد”، الذي سرعان ما انتشر في دول الخليج العربي وتجاوزها إلى مختلف الأقطار العربية، ثم تعرف عليها الجمهور إعلامياً من خلال تصوير أغنية “هذا الكلام” من نفس الألبوم.

تميزت “شمس” في أغانيها باللهجة الخليجية، حيث قامت بإصدار عدد من الألبومات الغنائية منها “سبع مرات” و”مظاهرة نسائية”، وفي عام 2007م أصدرت ألبوم غنائيي بنسختين الأولى باللهجة الخليجية والثاني باللهجة المصرية في علبة واحده هما “شمس خليجي” و”شمس مصري” من إنتاج شركة سربرايز الأمريكية، وتُعد بذلك أول فنانة عربية توقع عقداً مع شركة أمريكية، حيث لم يسبقها في ذلك سوى الفنان مايكل جاكسون وفيلم التايتانيك.

نالت الفنانة الكويتية “شمس” العديد من الجوائز والألقاب، حيث حصلت علي جائزة أفضل مطربة خليجية عام 2001م، وأفضل مطربة عربية عام 2007م، وجائزة أفضل مطربة عربية بمهرجان أوسكار الفيديو كليب بدورته الثامنة، كما حصلت علي جائزة أفضل كليبين عربيين “لوحة معقدة ” و”غمضت عينيك” عام 2007م، وأجمل وجه إعلامي عام 2010م، بالإضافة إلي اختيارها سفيرة جمعية “البيناسونال بلس الأوربية” عام 2010م.