ولد بوزن (680 جرامًا) وصارع من أجل البقاء.. إليكم قصة هذا الطفل

شهد أقصى جنوب بريطانيا ولادة طفل بوزن منخفض جداً، عندما رزقت أنيتا هيامس (38 عاماً)، وزوجها دان بابنهما بعد 23 أسبوعاً و5 أيام من الحمل.

وفوجئ الجميع بأن الطفل لا يزن أكثر من 680 غراماً. وقالت الأم تعليقاً على ذلك في حديث إلى صحيفة “ميرور” البريطانية: “كنت أخاف حتى أن ألمسه لأنه كان صغيراً جداً. فقد كان بطول اليد تقريباً. بدا أشبه بأعجوبة أمام ناظريّ. كان نموه كاملاً لكنه كان أشبه بمجسم طفل صغير”.

يشار إلى أن الأم حظيت بالعناية الدقيقة في المستشفى الملكي في لندن، حيث أقامت لمدة 45 يوماً. أما الطفل فقد بقي في المستشفى لمدة 4 أشهر قبل أن يتم نقله إلى المنزل.

وأخيراً تمكنت شقيقتاه، ماريون (8 سنوات)، وأوليفيا (5 سنوات) من التعرف إليه. وكان يتمتع بصحة جيدة.

وعن ذلك قالت أنيتا: “تحبه شقيقتاه كثيراً وتتعاملان معه كأمين صغيرتين. أشعر بالكثير من العاطفة أثناء تحدثي عنه. وهو دائم الابتسام ومفعم بالحياة. يمكنه الجلوس بنفسه لكنه لا يتنقل على الأربع بعد. أعرف أنه سيفعل ذلك. وأنا ممتنة جداً لأنه هنا”.